التفاتة كريمة من عمدة سانجوس وغياب صادم من المسٶولين المغاربة

المغربية المستقلة  : بقلم يوسف دانون

في ظل اجواء الحرب والرعب المسيطرة علی الطلبة المغاربة باوكرانيا، والمعاناة التي عاشتها والمسار الطويل الذي قطعه الطلاب ، بحكم انهم اكبر جالية طلابية بجامعات اوكرانيا ، وفي ظل هاته الظروف القاسية، لعبت الفدرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني، دورا مهما في التواصل مع ممثليها باوروبا ، واخص بالذكر رٸيس الفرع الدولي الصحافي الاستاذ حسن مقرز ۔

حيث عرفت العاصمة الاوروبية بروكسل ،لقاءا خاصا ومهما مع مسٶولي رفيع المستوی ،الذي استقبل وفد طلابي مغاربة اوكرانيا، وكان علی رأس الوفد السياسي عمدة بلدية سانجوس السيد امير كير بمعية المستشارة السيدة ايدوراة ، وذلك صباح اليوم الأربعاء 06 ابريل  الجاري،  بقاعة الاجتماعات بمقر البلدية ، حيث ثم مناقشة جميع الامور بتفاصيلها المدققة المتعلقة بهاته الفٸة الطلابية ، والحلول التي سيتم اتخاذها في ظل هاته الازمة الراهنة ، وكان للسيد رٸيس الفرع الدولي للفدرالية المذكورة ،عدة تدخلات مع طرح عدة افكار ونقط لها وزنها ، والتي ستساهم في ايجاد حلول في ظل السياسة المتبعة ببلجيكا ، وكان الاجتماع يسوده الاحترام المتبادل وتبادل الافكار لايجاد مخرج يساهم في اعادة الاعتبار لهاته الفٸة الطلابية ، في ظل القانون الذي يتبنی حقوق الانسان كواجب انساني يجب احترامه۔

وكانت تدخلات الطلاب صاٸبة مع شرح المواقف والمعانات والصعوبات التي تعرضوا اليها ومواجهة الجحيم ونار الحرب بكل جرٸة وصدق ، كما اكدت كذلك مستشارة العلاقات الخارجية السيدة عاٸشة ابو هاشم التي لخصت في كلمتها عن المعانات واثارها النفسية علی الطلاب وانها تتمنی من الحكومة البلجيكية ان تدخل علی الخط ۔
اجتماع كبير وعلی اعلی مستوی والتفاتة كريمة من بلدية سانجوس في شخص عمدتها السيد امير كير وغياب صادم لمسٶولي القنصلية والسفارة المغربية ، تری اين الخلل ???

Loading...