أسا الزاك : حوار مع المديرة الإقليمية للتعليم حول مستجدات توظيف أطر الأكاديميات

المغربية المستقلة  :

أثارت المعايير الجديدة التي فرضتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لاجتياز مباريات توظيف الأطر النظامية بالأكاديميات، موجة من الانتقادات والتساؤلات خاصة شرطي السن والانتقاء الأولي للمترشحين وإعفاء حاملي الإجازة في علوم التربية من هذا الانتقاء .

وأمام هذا المستجد حاورت جريدتنا المديرة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة باسا الزاك السيدة حبيبة وباعلا ، لتقديم مجموعة من التوضيحات والإجابة عن مجموعة الاسئلة المتداولة وتقريب المواطنين من المعايير الجديدة لتوظيف الأطر النظامية بالاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين .

السؤال المحوري : في نظركم ما هي دوافع مستجدات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات ؟

الجواب: أولا ، أتقدم بالشكر والتقدير لجريدتكم الالكترونية، على اهتمامها بالشأن التربوي، وتتبعها لمختلف المشاريع المفتوحة ودورها الاساسي في التعبئة من أجل الاصلاح.
و تنويرا للرأي العام في مختلف المجالات، بخصوص سؤالكم ،
فإعلان الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، عن إجراء مباريات لتوظيف الأطر النظامية للأكاديمية الخاصة بأطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي، يوم السبت 11 دجنبر 2021، نتج عنه نقاشا موسعا في المجتمع المغربي وهذا يعكس مدى تفاعل مختلف الفاعلين وكذلك الأسر بالمغرب مع المدرسة المغربية، و المسألة الأساسية التي يجب الاشارة لها أن هذا النقاش صحي و يظهر بشكل جلي مدى أهمية هذا القطاع والتحديات الكبرى التي يطرحها لتجويد والارتقاء بالمنظومة التربوية.
يحضى قطاع التعليم بأهمية قصوى فهو الأولوية الثانية بعد الوحدة الترابية لبلادنا، وإن الإعلان عن مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات لهذه السنة منسجم والسياق العام، كما يستجيب لتوصيات النموذج التنموي الجديد لبلادنا، كما أنه يأتي في خضم تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الهادفة إلى خلق نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم، كما يتماشى والإجراءات والتدابير التي اتخذتها الوزارة، والكفيلة بضمان تحقيق الإصلاح والارتقاء بجودة المدرسة العمومية، مدرسة منصفة ودامجة وعادلة.

لا يخفى عليكم، أن المبدأ الأساس، هوالمصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ، مما يستدعي جعلها فوق كل اعتبار، ولتعزيز جاذبية مهن التدريس وتوظيف أجود الموارد البشرية، جاءت مباريات التوظيف هذه السنة ببعض المستجدات.

سؤال: ما هي المعايير والمستجدات التي جاء بها اعلان مباريات التوظيف ؟
السيدة المديرة الاقليمية: أهم المستجدات تتلخص في النقط التالية:

1- اشتراط السن الأقصى للترشح في 30 سنة؛
2- اشتراط معيارالتميز الأكاديمي: الميزة المحصل عليها في البكالوريا والإجازة وعدد سنوات الحصول عليها؛
3- ميزة الحاصلين على الإجازة في التربية واستثناؤهم من الانتقاء الأولي، لاجتياز الاختبارات الكتابية مباشرة، لأن هؤلاء المترشحين كان لهم اختيار منذ ولوج الكلية في اختيار هذا النوع من الإجازة لولوج هذه المهنة؛
4- التعبير عن الحوافز والدوافع من خلال رسالة تحفيزية يبدي فيها المترشح والمترشحة مدى استعدادهم لممارسة مهنة التدريس. هذه الرسالة التحفيزيةالتي سيتم التداول فيها خلال الامتحان الشفوي، في حالة اجتياز المترشحة أو المترشح الاختبار الكتابي.
ويبقى الهدف الأساسي من هذه المعايير هو اختيار أجود الكفاءات من بين الكفاءات المتوفرة، والأكيد أن هذه المعايير، تعتمدها عدد من القطاعات الحكومية، تبنيهامن طرف الوزارة، الغاية منه انتقاء الموارد البشرية المؤهلة للتوظيف وتعزيز الارتقاء بالمنظومة التعليمية.

مما سينعكس إيجابيًا على قطاع التربية والتكوين الذي يعد القاطرة الأولى للإصلاح، فمستقبل المغرب كله يبقى رهين بمستوى التعليم الذي نقدمه لأبنائنا.

Loading...