بعد هدمه شكوك وتساؤلات تحوم حول إعادة بناء مسجد باسفي

أسفي :
المغربية المستقلة :متابعة

قرابة اربع سنوات على هدمه لإعادة تشييده من جديد وساكنة سيدي عبد الكريم وحي البحارة وكولون1وشيدي محمد الشريف يتساءلون عن مصير مسجد الحي الذي هدم نظرا كما يدعي أعضاء إحدى الجمعيات الخيرية كما تسمي نفسها بأنه أصبح يشكل خطرا على المصلين والعكس غير ذلك وانما كان واجب عليهم إصلاحه لكن لهم نظرية أخرى ،المهم المسجد هدم ووضع بمكان غير بعيد عنه مسجد استثنائي عبارة عن خيمة كما هو مبين في الصورة والذي لا يتوفر على مقومات مسجد حتى مكان الوضوء غير موجود ناهيك عن اشعة الشمس وهو مصنوع من البلاستيك وكما تطرقت في مواضيع أخرى عن هدا المسجد فقد اصبح مستودع لسلع الباعة المتجولون وحرمته تضرب بعض الحائط وكل هدا بمباركة احد الأشخاص الذين يدعون الفقه والعمل الجمعوي الاحساني والانساني ولكن الطمع والجشع هو السيمة الاساسية في مصطلحاتهم ،المسجد الموجود والذي كان في حياته كما صرح لنا عدد من المشتكين فمسجد سيدي محمد الشريف كان يعد إحدى المعالم الاساسية الدينية والتاريخية للمدينة والمنطقة ،اغتصبت فيه بداعي اعادة تشييده عدة أساسيات منها مدرس القرآن والفقه حرموا منها أطفال في عمر الزهور ،فتساءلنا مازال مطروحا ونحن في رمضان الرابع بعد هدم هده المعلمة الدينية ولا شيء تقدم في مشروع بناءه الا ارضيته كما مبين في الصورة والتي كما صرح لنا احد التجار المقابلين لهدا المسجد المهدوم فقد فاق ثمن ارضيته اي كما يقال بالدارجة العامية (الطابلة) فاق ثمنها ازيد من 24الف درهم هنا نتساءل كمهتمين وكسكان الحي ومتضررين ايعقل ارضية مسجد تبلغ مساحته 200متر مربع يبلغ ترميمها من اسمنت وحديد واحجار 24الف درهم هناك علامة قف يجب ربط القضية بمحاسبة المشرفين على هدا المشروع ناهيك ان الاشغال متوقفة مند مدة وتعاقبت عليه عدة مقاولات وتخرج من هدا المشروع بسبب واحد ان هناك خلل ،وهناك مشكل اخر وهو ان هناك متضررون من كانو لهم دكاكين يسترزقون بها عيشهم وهدمت لهم ولا تعويض وهم الان يعانون الامرين حتى ان احد من هؤلاء مريض ومقعد جراء حرمانه من مصدر رزقه ،ونحن كصحافة لنقل الحقيقة وايصال صوت كل المتضررين سؤالنا ما مصير مسجد سيدي محمد الشريف ونوجه هدا الضرر نيابة عن جل المتضررين من سكان الاحياء المجاورة واصحاب الدكاكين المهدومة على السلطات المحلية ومندوبية الاوقاف باسفي ان تستدعي الجمعية التي اشرفت على الهدم واعطت وعودا زائفة عن هدا المشروع والمحاسبة تم المحاسبة لكل الضاربين بالقانون وبمصداقية حرمات وبيوت الله للتلاعب بها .

كما نشير إلى ان المسجد المعوض يجب اعادة النظر فيه لانه وضع في مكان غير المكان اللائق به حتى المارة او اصحاب السيارات لا يجدون مكان يمرون منه لضيقه. فرمضان كريم والمسجد مازال في خبر كان لموسمه الرابع وللموضوع بقية.

Loading...