في اليوم العالمي لحرية الصحافة جمعية الأعالي للصحافة تدعو إلى تفعيل مقتضيات دستور 2011 و تحث على إيقاف المتابعات القضائية في حق الإعلاميين

المغربية المستقلة : متابعة عبد العزيز المولوع

بمناسبة يوم ثالث ماي الذي يصادف اليوم العالمي لحرية الصحافة دأبت جمعية الأعالي للصحافة كعادته إلى اعداد تقرير يهم واقع الإعلام محليا وجهويا ووطنيا ودعت إلى تنزيل مقتضيات دستور 2011 وخاصة ما يتعلق بالحق في الوصول إلى المعلومة المادة 27.قانون 31/13 ونوهت بتفاعل سلطات ازيلال مع هذا المبدأ و الذي يؤكد حرصها المستمر في التفاعل الايجابي مع الدستور و الانفتاح المستمر على الجسم الاعلامي و القلم الحر و شفافية الإدارة و تعزيز قيم النزاهة و تقريب رهانات الحقل القانوني للمواطن و للإعلامي.
و أضافت جمعية الأعالي للصحافة ان مفهوم المعلومات التي من اللازم ان يحصل عليها الاعلامي واضحة بإستثناء تلك المصنفة بالعامة و الخاصة و التي تمس الأشخاص و وثيقة دستور 2011 هي مفتاح أساسي لدولة الحق و القانون و صادق المغرب سابقا على مجموعة من التزكيات للصحافة و لا يمكن أن تمارس، سياسة الحجب ودعت المجالس الترابية و بعض المؤسسات العمومية إلى التفاعل الايجابي مع هذه التطورات و التعامل مع الإعلاميين دون تمييز .
و بهذه المناسبة تدعو جمعية الأعالي إلى الحد من المتابعات القضائية في حق الجسم الاعلامي و تدعو وزارة الاتصال إلى التفاعل بايجاب مع قانون الملاءمة. و البطاقة المهنية و التي تخص المواقع الإلكترونية المحلية و الجهوية لأنها أولا مصدر الخبر ثانيا أن إمكانياتها محدودة و لا تستفيذ من الشراكات و الاتفاقيات التي تنميها.
وفي الأخير نوهت جمعية الأعالي للصحافة بالمجهوذات التي يبذلها رجال و نساء الإعلام. بجهة بني ملال خنيفرة لإيصال المعلومة للقارى بعضها بامكانياتها الذاتية و بتعاون مع المتعاطفين و المتعاطفات.

عن جمعية الأعالي للصحافة
م أوحمي

Loading...