دار ولد زيدوح : بيان توضيحي للرأي المحلي و الإقليمي و الجهوي ورسالة مشفرة لبعض الانتهازيين! !

المغربية المستقلة : إ. م

رسالة مشفرة لؤلئك الإقطاعيون والانتهازيون
بعد القيل والقال في بعض المواقع الإلكترونية و المواقع الشخصية على الفضاء الأزرق بدار ولد زيدوح نريد أن نوضح بعض الأشياء الضرورية للرأي المحلي منذ تأسيس الإطار القانوني لجمعية الرجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم منذ 2015 رأينا هذه الأيام بعض الأشخاص ينتمون لجمعيات معروفة بالتهجن والانتهازية والإستغلال والتشويش على الجمعية (رجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم) يتقربون من أعضاء المكتب المدرسة حيث يريدون استغلال أبناء هذه المدرسة الكروية لمصالحهم الشخصية وزعزعة مسيرة واستقرار المدرسة، وهذا ما لم يتقبله جميع أعضاء المدرسة جملة وتفصيلا ومن هنا نؤكد للرأي المحلي أن المدرسة الكروية هي صوت الجمهور الزيدوحي لا علاقة لها بأي جمعية ولا تتلقى أي دعم من طرف المجلس الترابي لدار ولد زيدوح لا ماديا و لا معنويا لا تنتمي لأي جمعية ولا تمثلها أي جمعية كيفما كانت شأنها.
مدرسة رجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم بقيادة الأستاذ المحترم السيد إحسان إقشيشيبة و أعضائها و المحبين لها ، يسييرون أنفسهم بنفسهم ولا يحق لأي أحد كيفما كان سواء جمعية أو ما شبه ذلك التكلم أو الحضور في اجتماعات بإسم مدرسة رجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم إلى أعضائها القانونين..
فمن هنا نريد توجيه رسالة لبعض الحثالة الانتهازيون الذين يريدون استغلال اسم مدرسة (رجاء دار ولد زيدوح ) للوصول لمبتغاهم على ظهر المدرسة الكروية.
المدرسة تأسست لإعادة الروح وصناعة المجد للجمهور الزيدوحي هدفها هو تشجيع أبناء دار ولد زيدوح بجميع أصنافها وإعطاء صورة حضارية لدار ولد زيدوح والدفاع عنها بجميع الإمكانيات والوسائل المتاحة.
نقولها ونؤكدها أن مدرسة دار ولد زيدوح لكرة القدم لا تنتمي لأي جمعية.. وتتلقى الدعم من المجلس جهة بني ملال خنيفرة و المجلس الإقليمي الفقيه بن صالح، أما جماعة دار ولد زيدوح بمكتبها المسير لم يعرف هذه المدرسة منذ إحداثها سنة 2015 لا من بعيد و لا قريب فهي تعتمد على أعضائها الذين يضحون بالغالي والنفيس من أجل إسم مدرسة رجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم وإعطاء صورة حضارية عن أبناء دار ولد زيدوح والمنطقة بصفة عامة.
بقلم شرف زيدوح : الناطق الرسمي
عن المكتب المسير لمدرسة رجاء دار ولد زيدوح لكرة القدم

Loading...