تدخل إنساني من عامل إقليم آسفي لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة

المغربية المستقلة : عبد الرزاق كارون

بعد عدة محاولات من طرف الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة واباء وأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة من اجل مجانية التنقل عبر حافلات النقل الحضري كما كان معمول به سابقا والذي الغته الشركة الجديدة المفوض لها تدبير قطاع النقل باسفي ،وفرضت على هده الفئة من المجتمع بضرورة أداء ثمن تذكرة الركوب وهو ما يرفضه المنطق والانسانية.

وبعد احتجاج الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة يوم الثلاتاء الأخير بموازات انعقاد دورة المجلس الحضري لاسفي وخروج رئيس المجلس عن جادة الصواب من المفروض فيه التحلي بروح المسؤولية والأمانة الموكلة له ،مخاطبا الجمعيات واباء ذوي الاحتياجات الخاصة بهدا الحرف (سيرو دو اولادكم للخيرية،وماتبقاوش تبعوا المرتزقة) مما اجج الوضع وخروج جلسة المجلس في بعظ الأحياء عن سياقها ،لولا تدخل ممثل السلطة المحلية باشا المدينة بطريقة حضارية وضرب لهم موعد مع ممثل جلالة الملك بالاقليم ،وهو ماتم بالفعل يوم الاربعاء 20فبراير2019،اذ استقبلهم السيد الحسين شينان عامل أسفي والانصات لمطلبهم الوحيد وهو مجانية التنقل لهده الفئة وهو ما وعد به السيد العامل بضرورة تدخل جهات اخرى من محسني الاقليم لطي هدا الملف ،كما امر السيد العامل بعدم تكرار ما سبق من اهانات للمعاقين وتجريرهم لمراكز الشرطة لانهم لم يؤدوا ثمن التذكرة وبمعاملتهم معاملة انسانية كباقي البشر .

هدا التدخل الانساني من طرف عامل الاقليم كان له صدى طيب لذى اباء وامهات وجمعيات عاملة في مجال الإعاقة مبادرة انسانية لم يستطع من صوت عليه المواطن لثمتيله والوقوف بجانبه وقت الشدائد ،كما صرحت لموقعنا رئيسة احدى الجمعيات لدوي الاحتياجات الخاصة لا نريد اي منتخب لا نريد اي رئيس مجلس ليست هده اول مرة يقف بجانبنا عامل الإقليم ففي كل مرة تسد الابواب في وجوهنا فلا نجد الا عامل الاقليم مشكورا ،فما هو دور المجالس المنتخبة.

Loading...