نوفل العواملة…شمعة تحترق خدمة للحقل الإعلامي

المغربية المستقلة  : بقلم : عبد اللطيف الباز

نوفل العواملة هو أحد الصحافيين القلائل بالمغرب من صنعوا لنفسهم مجدا ، عصامي بمبادئه و طموح بدفاعه عن قضايا الإعلاميين والشأن الرياضي بالمغرب ، مثلهم وجب علينا إنتخابهم لرئاسة المجلس الوطني للصحافة بدل أشخاص لم يقدموا جديدا يذكر .
من لايعرف نوفل العواملة وليس من باب المجاملة فهو أحد أبرز  الصحافيين بالمغرب ، يعمل كصحفي رياضي في قناة ميدي 1 تي في، من مواليد الرباط في السادس من مارس عام 1984 من أب أردني وأم مغربية .
عام 1989 ، غادر و عاد للأردن الذي درس فيها المرحلة الإبتدائية والإعدادية و من ثم عاد للمغرب عام 2000 لإكمال المرحلة الثانوية بعدها ولج للمعهد العالي للإعلام والإتصال عام 2002.
هو صحفي بالفطرة ، وواحد من أحرزوا لقب أفضل صحفي مغربي في إستفتاء أجراه موقع ‘كووورة’ الرياضي الشهير، تكوينه الأكاديمي ساهم في تألقه داخل المشهد الإعلامي الرياضي.
قدم عدة برامج رياضية ناجحة في القناة نالت شهرة كبيرة ونسب مشاهدة عالية كان من أبرزها برنامج «بطولتنا» الأسبوعي الذي كان يقوم بتحليل لجميع مباريات الدوري المغربي لكرة القدم..
العواملة هو إضافة للمجلس الوطني للصحافة والإعلام بالمغرب ، من أجل إحداث تغيير وإقلاع في شأن من يقومون بتسيير المؤسسة الصحفية وطنيا، والتي بات دورها في عهدهم لايرقى إلى مستوى التطلعات….
من جهة أخرى ، لابد من الحكومة إعادة تعديل و الوقوف على المادة 5 من القانون 13 /90 التي تلزم الصحفي الممارسة والحصول على بطاقة المهنية لمدة خمسة عشر سنة كأقل تقدير ، مما يعد تعجيزا يخدم مصلحة المجلس دون غيره

Loading...