أكادير: لقاء تحسيسي خاص بالتشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي لفائدة أبناء المنتمين لأسرة المقاومة  

المغربية المستقلة  : بهيجة حيلات

في إطار الاهتمام البالغ الذي توليه المندوبية السامية قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للورش النموذجي الداعم للتشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي وريادة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وفي سياق تشجيع أبناء وبنات قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير على إحداث منشآت ومقاولات صغرى ومتوسطة وتعاونيات تتوفر على شروط الاستدامة، التي تؤهلها للإسهام في مجهودات التنمية المحلية الوطنية، نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية بأكادير يوم أمس الخميس 12 ماي 2022 بقاعة الاجتماعات بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير لقاء تحسيسيا حول التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي والتعاوني لفائدتهم، ترأس هذا اللقاء النائب الجهوي للمندوبية السامية بأكادير وبمشاركة فاعلين اقتصاديين واجتماعيين، وبحضور أبناء وبنات المنتمين الحاملين لأفكار مشاريع وأعضاء ومنخرطي التعاونيات والجمعيات بالنفوذ الترابي للنيابة الجهوية للمندوبية السامية بأكادير.

شكل هذا اللقاء مناسبة للسيد النائب الجهوي للتأكيد في كلمته الترحيبية على أهمية هذا اللقاء التحسيسي، الذي يروم تشجيع وتحفيز وترسيخ ثقافة المبادرة الحرة في أوساط أبناء وبنات أسرة المقاومة وجيش التحرير، ولا سيما حاملي أفكار مشاريع الراغبين في الانخراط في هذا المجال، وذكر بالمجهودات المتواصلة التي تبذلها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير من أجل مصاحبة ومواكبة ودعم أبناء المنتمين من أجل الانخراط في ورش التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي والتعاوني من خلال إحداث منشآت ذاتية ومقاولات صغرى ومتوسطة، وكذا الانخراط في مبادرات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وخصوصا في صفوف بنات وأبناء قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في إطار المساهمة في إدماج المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتناولت مداخلات الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين المشاركين الأهمية البالغة لهذا اللقاء التحسيسي، الذي يهدف إلى مصاحبة ومواكبة بنات وأبناء المنتمين وخاصة الحاملين لأفكار مشاريع، وتحفيزهم على إنشاء مشاريع مدرة للدخل، وقد تم التطرق إلى الإجراءات والمساطر الخاصة بإحداث المقاولات والتعاونيات، وكذا الخدمات والامتيازات المقدمة لهم من طرف القطاعات والمؤسسات البنكية والعمومية، خصوصا تلك التي تربطها اتفاقيات شراكة وتعاون في هذا المجال مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، إضافة الى استعراض آليات التمويل  وتقنيات التسويق العصرية، فضلا عن تقوية القدرات وتطوير المهارات واكتساب أحدث الطرق التدبيرية في مجال التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي والاقتصاد الاجتماعي ولتضامني لفائدة أبناء وبنات أسرة المقاومة وجيش التحرير من أجل تيسير إدماجهم الاقتصادي والاجتماعي ومحاربة البطالة في صفوفهم.

من جانبهم أشاد أبناء وبنات أسرة المقاومة بهذا اللقاء التواصلي الذي من شأنه الإجابة عن تساؤلاتهم في كل ما يخص العمل المقاولاتي وتحفيزهم على إنشاء مشاريعهم الذاتية وإخراجها إلى حيز الوجود.

Loading...