ماذا يقع في وجدة : “كريساج” في واضحة النهار.

المغربية المستقلة  : حسن مقرز

تسود حالة من التدمر لدى ساكنة حي الجوهرة بوجدة والأحياء المجاورة ، جراء ارتفاع حالات الاعتداء على المواطنين بمنطقتهم بهدف السطو على أغراضهم الشخصية بالشارع العام، عبر التهديد بالسلاح الأبيض.
ووفق مصادر “لجريدة المغربية المستقلة ” من عين المكان، ان مجموعة من قطاع الطرق خلقوا الرعب في نفوس ساكنة المنطقة حيث يتربصون بضحاياهم في الساعات الأولى من الصباح ، التي تتزامن مع التحاق الطلبة والتلاميذ بمؤسساتهم التعليمية. حيث يقومون بسلب المواطنين محافظهم الشخصية وهواتف نقال و نقود.
و يوم الخميس 05 ماي اعترض شخص مجهول سبيل قاصر في واضحة النهار تحت التهديد .
حيث تعرضت فتاة قاصر المسماة : م.ن الى عملية كريساج بحي الجوهرة بوجدة وهي في طريقها إلى الثانوية .
فى عز النهار من شاب مجهول وجه لها الإهانات ثم قام بضربها وسحلها ، ورغم استغاثتها لم يتدخل أحد فتركها المجرم غاطسة في دماءها وهرب ولم يتم الوصول إليه حتى الآن.
وقال والدها في اتصال هاتفي بالموقع زوال اليوم، بأنها لا تزال في حالة خوف ورعب و بكاء و انه اضطر لترك عمله من اجل مرافقتها يوميا للثانوية .
وسبق لعصابة أن اعتدت قبل يومين بشكل عنيف على ضابط شرطة لينقل إلى المستشفى الجامعي بوجدة ، ما يؤشر على عودة اللاأمن بالمنطقة، وما يسائل المنطقة الإقليمية للأمن عن غياب دوريات بالمنطقة، وغياب الأمن والامان .
وإلى جانب ظاهرة السرقة بالمدينة، وفي محيط المؤسسات التعليمية.
وحول استتباب الأمن، فقد توهجت صفحات التواصل الاجتماعي التي تضم أصوات مواطني وجدة مشتعلة باستياء عارم، تطالب فيه تلك الأًصوات بإلقاء القبض سريعا على العصابات الجائلة، تكريسا لدور عناصر الأمن الوطني في الحياة اليومية بوجدة وروتينها اليومي المعتاد، فيما يبقى للمنطقة تاريخ عريق، وتجمعات سكنية هائلة، داعين إلى تفعيل الدولة لدورها الأمني بشكل مركز بالمدينة.

Loading...