اخبار سارة للطلبة المغاربة القادمين من اوكرانيا والمتواجدين حاليا ببلجيكا

المغربية المستقلة  : حسن مقرز

بعد الزيارة التي قام بها وفد من الطلبة المغاربة القادمين من اوكرانيا والمتواجدين حاليا ببلجيكا، برفقة الفيديرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني الفرع الدولي ببروكسيل .إلى بلدية سانجوس وكان في استقبالهم السيد العمدة امير كير و المستشارة المكلفة بالعلاقات الخارجية والشؤون الاجتماعية السيدة دورهة.
حيث ترافع السيد حسن مقرز رئيس الفرع الدولي للفدرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني عن ثلاثة مطالب أساسية:
أولا الطلبة المغاربة لم يكونوا سياحا في أوكرانيا بل هم أول من اكتوى بنيران الحرب المشتعلة ،ثانيا الطلبة المغاربة يجب أن يسري عليهم ما سرى على الأوكرانيين بمنظور مواثيق حقوق الإنسان التي لاتميز بين الجنسيات والعرائق والديانات خاصة ان الطلبة المغاربة مازالوا يعاونون من الآثار النفسية للحرب وأصوات القذائف والصواريخ التي لا تفارق منامهم وتقض مضاجعهم.
ثالثا كيف لبلدان الاتحاد الأوربي التي تتبنى القانون الدولي كقانون أسمى فوق جميع القوانين أن تفرض حقوقا لجنسية وتميز أخرى فذلك يعتبر ضربا صارخا لحقوق الإنسان.
وأضاف السيد :حسن مقرز رئيس الفرع الدولي للفدرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني أن الخطوة القادمة ستكون وقفات واعتصامات أمام البرلمان الأوروبي والمؤسسات المعنية .
بعد الاجتماع دون السيد العمدة امير كير على صفحته الرسمية :
ترحب Saint-Josse بالطلاب من المغرب الذين فروا من الصراع في أوكرانيا.و تطالب البلدية من الحكومة الفيدرالية على وجه السرعة وضع سياسة استقبال تضمن الحماية للمقيمين الأوكرانيين وكذلك الطلاب الأجانب الذين يعيشون في أوكرانيا والذين يتواجدون حاليا ببلجيكا ، دون تمييز على أساس النموذج الإسباني.

Loading...