خنيفرة : الكثيري و دردوري يفتتحان مهرجان أجدير ايزوران

المغربية المستقلة : عبد العزيز المولوع

افتتح كل من مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ،و محمد دردوري الوالي المنسق العام للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان « أجدير ازوران » ،المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،و ذلك عشية يوم الثلاثاء 23 يوليوز الجاري.
و تابع جمهور غفير بفضاء اجدير فعاليات حفل الإفتتاح ،وسط مشاركة نجوم الأغنية الأمازيغية ،أمثال عائشة مايا و فايزة أطلس و تألق خاص للفنانة “نجاة اعتابو” التي استقطبت جمهورا خاصا حضر من مدينة خنيفرة ومختلف المناطق المجاورة.

وتم قص شريط افتتاح الدورة الثالثة للمهرجان الذي تنظمه جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وبدعم من عمالة خنيفرة والمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة الجماعات الأطلس والمجلس الجماعي لخنيفرة والمجلس الجماعي لأكلمام أزكزا، تحت شعار: “التراث اللامادي الأمازيغي رافعة لاستدامة التنمية”، بفقرات من فن أحيدوس والفروسية، قبل أن ينطلق الحفل عبر عرض فيلم وثائقي حول آلة لوتار استعرض خلالها تاريخ هذه الآلة ومراحل صناعتها وارتباطها بالتراث المحلي قبل أن تبلغ العالمية.

و تضمن حفل الإفتتاح كذلك ،تقديم لوحة فنية مزجت بين فن تكناويت والفن الإفريقي، و عرفت مشاركة مجموعة “إغبولا نمر بيع” لفن أحيدوس، والفنانة “عائشة مايا”، في حين أبدع “مصطفى الشهبوني” في العزف على آلة لوتار و”كمال الصغير” على آلة العود، وذلك احتفاء بالتراث الثقافي المحلي في علاقته بالآلات الموسيقية الوترية (الوتار، العود، الهجهوج، السنتير، القيثار، البانجو).

و تخلل فعاليات حفل الافتتاح الذي احتضنه فضاء أجذير، تكريم مجموعة من الوجوه التي اسدت الشيء الكثير للمجال الثقافي و الإعلامي بالمنطقة ،في مقدمتها كل من الباحثين “لحسن جنان” و”محمد جرير” عن الإذاعة الأمازيغية.

هذا، وتتواصل فعاليات الدورة الثالثة من أجذير إيزوران ، إلى غاية 27 يوليوز الجاري، عبر عدة فقرات علمية وفنية، قبل أن تختم بحفل فني سيعرف مشاركة مجموعة “الغفولي”، مجموعة “الدوزي”، إلى جانب مجموعة “رابح ماريواري”، و”خديجة أطلس”.

Loading...