محمد عطفاوي عامل اقليم ازيلال يشرف على تدشين ملاعب للقرب بحي ازلافن

المغربية المستقلة : عبد العزيز المولوع

اشرف محمد عطفاوي عامل إقليم ازيلال بعد زوال يومه الجمعة 3 ماي الجاري ، بحي ازلافن بمدينة ازيلال على تدشين خمس ملاعب للقرب أنجزت في اطار شراكة بين وزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة والجماعة الترابية لازيلال، ويشكل تدشين هذه الملاعب ، تجسيدا جديدا لسياسة القرب الاجتماعي ، هدفه حسب المدير الإقليمي للشباب والرياضة بازيلال ايت علي صالح تنمية الملكات الرياضية لدى الأطفال والشباب، ومحاربة الانحراف والإدماج السوسيو- رياضي للساكنة المستهدفة من خلال ولوج أوسع للتجهيزات والخدمات الأساسية، كما انه يأتي لتعزيز البنيات التحتية الرياضية على مستوى الاقليم ، وتحسين ظروف ممارسة الرياضة، والنهوض بالأنشطة الرياضية للأحياء، ومن ثم تحفيز الاندماج الاجتماعي وتفتح الأشخاص المستهدفين.

ويأتي تدشين هذه الملاعب الرياضي الذي شمل تهيئة ملعب لكرة القدم من العشب الاصطناعي، وإنارة ذو جودة عالية ومطابقة للمعايير المفروضة من طرف الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) و السياج الوقائي و المعدات الرياضية ، بتكلفة حددت في 11.680.000.00درهم ، في إطار برنامج محاربة الإقصاء بالوسط الحضري، كما انه يأتي في انسجام تام مع التوجهات العليا لصاحب الجلالة من اجل إحداث الظروف الأمثل للترفيه عن الشباب، و ذلك عبر خلق فضاءات رياضية و الرقي بالممارسة الرياضية لمصاف الأولويات الإستراتيجية (الرسالة الملكية للمناظرة الوطنية حول الرياضة سنة 2008).

و يشكل تدشين هذه الملاعب بالمدينة والذي حضر فعالياته الى جانب عامل اقليم ازيلال رئيس المجلس الاقليمي محمد القرشي و رئيسة الحماعة الترابية لازيلال عائشة ايت حدو رفقة العديد من المسؤولين بالإقليم ، جزء من برنامج شامل يهم تهيئة عدة ملاعب رياضية للقرب بجماعات الاقليم ،ويروم هذا البرنامج الطموح الذي يشكل ثمرة شراكة بين وزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة والجماعات الترابية والجمعيات ا لمحلية الشريكة ، كما أن هذا العمل التشاركي يؤشر بما لا يدع مجالا للشك والارتياب على حجم الاهتمام البالغ والعناية الفائقة التي يوليها الشركاء من أجل تقوية وتعزيز البنيات التحتية الرياضية في أفق توسيع قاعدة الممارسة الرياضية وتقريب كافة أنواع الرياضات من عموم ساكنة عمالة إقليم ازيلال.

Loading...