إمي ودار، أكادير: نجاح باهر للملتقى السابع للمجتمع المدني بحضور مكثف للجمعيات المدنية بالجنوب

المغربية المستقلة : متابعة

بدعم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والمجلس الجماعي لأكادير والمجلس الجماعي لإنزكان والمجلس الجماعي لأيت ملول ومركز بسمة من الرباط، ورابطة جمعيات الجنوب وبحضور كل من رئيس المجلس الجماعي لإنزكان والأستاذة فاتحة لمين نائبة رئيس مجلس جهة سوس ماسة. تم تنظيم الملتقى السابع للمجتمع المدني بالمنتجع السياحي lunja village في موضوع المجتمع المدني والنموذج التنموي الجديد.

وقد شارك في هذا الملتقى الكبير أزيد من 120 عضو بجمعيات وشبكات الجمعيات والتعاونيات من مدن متفرقة من ربوع المغرب، وهو ملتقى للتكوين والتأطير في المجال المدني والمرتبط أساسا بالمجتمع المدني وكيفية الرفع من فاعليتها وكفاءتها، ويساهم في تأطير هذه التظاهرة الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني وأطر الوزارة ومجموعة من الأساتذة والمفكرين المهتمين، والمتخصصين في موضوع الملتقى.

استهل الافتتاح بندوة من تأطير السيد الوزير بمداخلة في النموذج التنموي والشراكة مع المجتمع المدني، ثم المفكر الأستاذ امحمد طلابي بمداخلة في موضوع النموذج التنموي وبناء الانسان. أما الندوة الثانية يوم السبت 27 أبريل 2019، صباحا، فكانت في موضوع النموذج التنموي والبعد الثقافي من تأطير الأستاذ الحسين فرحات. بعد ذلك كان للحاضرين موعد مع مجموعة من الورشات: مذكرة ترافعية حول قانون 18 /18 مذكرة حول قانون التطوع، مذكرة حول تعزيز أدوار المجتمع المدني في النموذج التنموي من تأطير السادة الفضلاء: أحمد أكنتيف وجواد بوزيد وحسن بوسكسو.

وفي المساء تم عرض تجارب ناجحة في المجال التنموي خاصة بافريقيا ورواندا وبوتسوانا و آسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية للاستفادة منها.
أما يوم الأحد 28 أبريل 2019 فتم في الفترة الصباحية عرض أفكار إبداعية لتجويد التعليم، من تأطير الأستاذ أبوبكر الهادي وتم التطرق للإمكانات الصحية والإسهام المدني للقضاء على اختلالات الصحة العمومية، فتم بموازاة مع ذلك عرض نموذج جيد لجمعية باني لدعم المؤسسات الصحية. بعد ذلك تم التطرق لموضوع التشغيل الذاتي للشباب؛ نماذج وأفكار. وتم عرض نماذج حية لبعض الجمعيات قصد التقاسم والاستفادة.
وفي المساء كان للحاضرين موعد مع الحفل الختامي للملتقى.

Loading...