فم الجمعة / أزيلال استفادة 600 شخص من الحملة التحسيسية الرابعة حول داء السكري

المغربية المستقلة : متابعة ابراهيم مهدوب

كعادتها كل سنة نظمت جمعية داء السكري بفم الجمعة وبشراكة مع جمعية مرضى داء السكري بدمنات ، يومه الخميس 26 ايربل الجاري  الحملة التحسيسية حول داء السكري والتي بلغت هذه السنة دورتها الرابعة ،حيث احتظنت فضاءات دار الشباب ودار الأمومة فعاليات هذه الحملة التي عرفت إقبالا كبيرا من طرف ساكنة دواوير فم الجمعة ومن مختلف الأعمار نساء ورجالا واطفالا ،وتم خلال هذه المبادرة قياس نسبة السكري في الدم وقياس الضغط الدموي وقياس البصر حيث استفاد من هذه العملية ما يربو على 600 مستفيد ومستفيدة ،وبالموازاة مع عمليات قياس السكري والضغط والبصر ،تم إعطاء عدة نصائح وشروحات هامة تتعلق بداء السكري الفتاك وكيفية التعايش معه والوقاية منه او معالجته ،وبالتالي كيفية التعامل معه وخاصة خلال شهر رمضان الكريم،حيث تم التطرق إلى ماهو ديني وصحي وهي الارشادات التي تفاعل معها المستفيدون والمستفيدات وطرحوا عدة تساؤلات تخص داء السكري ومضاعفاته ،تلقوا عنها اجابات وافية من طرف أطر الجمعيتين ،غير ان ما لوحظ خلال فعاليات هذه الحملة التحسيسية هو اكتشاف حالات جديدة لمصابين بداء السكري والضغط الدموي بلغت أكثر من 100مصاب تراوحت نسبة السكري لديهم مابين 2و3غرام كما أن إحدى المستفيدات بلغت نسبة السكر لديها 5,45 غرام وهي النسب والحالات المرضية التي تتطلب إرادة قوية وحمية غذائية وعلاج طبي ومراقبة طبية مستمرة للابتعاد عن المضاعفات الخطيرة لداء السكري .

هذا وقد خصصت اللجنة المنظمة عددا من الشواهد التقديرية لعدد من الفعاليات المشاركة في الحملة التحسيسية كما تم حفل غذاء على شرف كل المدعوين .
وعلى هامش هذه الحملة التحسيسية الناجحة على جميع الأصعدة عبر رئيس جمعية داء السكري بفم الجمعة ومجموعة من اعضاء مكتبها عن سعادتهم بنجاح الدورة الرابعة وارتفاع عدد المستفيدين والمستفيدات مقارنة مع السنوات الماضية شاكرين بالمناسبة جمعية مرضى داء السكري بدمنات وأطرها على المساعدات القيمة التي تقدمها لمرضى داء السكري بفم الجمعة وكذا لمشاركتها الدائمة في كل الدورات والحملات التحسيسية الماضية ،كما وجه المعنيون بالأمر الشكر لكل من ساهم من بعيد او قريب في انجاح الحملة التحسيسية الرابعة من سلطات محلية ومجلس جماعي وفعاليات المجتمع المدني والمجلس العلمي الإقليمي والدرك الملكي والقوات المساعدة.
ومن جهته أكد رئيس جمعية مرضى داء السكري بدمنات أن مشاركة جمعيته في هذه الحملة التحسيسية في دورتها الرابعة تأتي اولا استجابة لطلب مسؤولي جمعية فم الجمعة لداء السكري ،وثانيا تنفيذا للبرنامج المسطر من طرف المكتب التنفيذي للجمعية والذي يروم القيام بعمليات تحسيسية بالداء الفتاك في كل الجماعات بالاقليم ،مؤكدا ان جمعيته على استعداد للقيام بحملات مماثلة في اي جماعة من جماعات الاقليم ايمانا من مكتبها بأن الحملات التحسيسية المستمرة وايصال المعلومات الصحيحة عن الداء الى الساكنة في المداشر والمدارس واقصى الجبال وطيلة السنة هو الكفيل بالتعريف بهذا الداء الفتاح وبالتالي الحد من انتشاره والوقاية منه،شاكرا في النهاية منظمي الحملة الرابعة بفم الجمعية والتي تركت اصداء جد إيجابية وسط كل المستفيدين والمستفيدات

Loading...