شكاية من مواطن بالفقيه بن صالح موجهةإلى وزير العدل و الحريات بالرباط ضد موظف بمركز القاضي المقيم بدار ولد زيدوح بسبب الشطط واستعمال السلطة و الارتشاء و السب و القذف و الاهانة في حقه

توصلت المغربية المستقلة من السيد جوهري محمد الحامل لبطاقة التعريف الوطنية عدد ا 158660 ؛ بشكاية حصلت الجريدة على نسخة منها ؛ موجهة الى السيد وزير العدل والحريات بالرباط مفادها أنه تعرض إلى الشطط في استعمال السلطةوالسب والقذف من طرف موظف بمركز القاضي المقيم بدار ولد زيدوح حسب ما جاء في الشكاية :

بسم الله الرحمن الرحيم من السيد : جوهري محمد الساكن : بدوار المغارير قيادة دار ولد زيدوح .
ضد : السويبة ادريس موظف بكتابة الضبط بالمركز القاضي المقيم بدار ولد زيدوح الموضوع : شكاية تظلم والشطط والتزوير . لي عظيم الشرف بالتقدم إلى جنابكم الكريم بطلبي هذا المندرج في الموضوع أعلاه حول تظلمي من المسمي ادريس يعمل بمركز القاضي المقيم بدار ولد زيدوح من تعسفات واستعمال الشطط في السلطة وهذا كله راجع لعدم امثثالي لما طلبه مني من رشوة متمثلة في مبلغ 1000 درهم ، حيث أنني تقدمت ضد زوجتي بدعوى الرجوع لبيت الزوجية ملف أسري رقم 122/2017 بمركز القاضي المقيم بدار ولد زيدوح وتقدمت من جهتها بواسطة نائبها الاستاذ الهاشمي رضوان بمقال إضافي يرمي الى النفقه وقامت بتنفيد الحكم ضدي بأدائي مبلغ 11013.00 درهم وحين ذهبت قصد أداء ما بذمتي من واجب النفقة بدأ يتهاون علي و كل ذلك قصد اعتقالي وبعدها تقدمت بواسطة نائبي قصد استخلاص المبلغ وقمت باستناف الحكم ملف 517/1610/2018 وحكم لصالحي وحين توجهت إلى المشتكى به قصد تبليغ و تنفيذ الحكم الصادر عن استئنافية بني ملال بتاريخ 01/11/2018 إلا أنه بدأ يراوغني من جهة و بالاعذار من جهة أخرى ، كما أنه رفض تسلم طلبي قصد مواصلة التنفيذ الحكم الرامي الى الرجوع لبيت الزوجية في ملف عدد : 122/2017 ليومنا هذا. لكن اليوم الخميس 28 مارس 2019 تقدمت عنده قصد وضع ملب تنفيذ الحكم بعد أخد ورد قال لي إذهب الى يوم غد الجمعة وحين قصدت مكتبه اليوم الجمعة 28 مارس 2019 تسلم مني تنفيذ الحكم وأذيت واجب الرسوم القضائية إلا انني أتفاجأ بأنني أديت مبلغ الرسوم يومه الجمعة 29 مارس 2019 وحرر لي في الوصل تاريخ فاتح أبريل 2019 هذا من جهة و من جهة ثانية قام بإهانتي وتهديدي كما جدد طلبه الرامي إلى مبلغ 500 درهم قصد استكمال الاجراءات الشيء الذي جعلني أتقدم إلى جنابكم الفاضل قصد إنصافي من المشتكى به ورد الاعتبار لي مما تعرضت له من إهانات متكررة و التهاون في مقررات قضائية وتزوير في وصل قانوني مع حفظ حقي في المتابعة . تقبلوا سيدي فائق الاحترام و التقدير . و السلام. المرفقات صورة من الحكم 122/2017. نسخة استئتافية تبليغية و تنفيذية ملف 517/1610/2018. نسخة مصادق عليها للوصولات . نسخة من طلب مواصلة التنفيذ.

Loading...