الفقيه بن صالح…الجهات المعنية تستعد للتخلص من الكلاب الضالة بطرق جديدة

المغربية المستقلة : متابعة ابراهيم مهدوب

بعدما أن تعالت أصوات ساكنة مدينة الفقيه بن صالح على مواقع التواصل الاجتماعي  بضرورة تدخل الجهات المعنية  لحل أزمة الكلاب الضالة التي باتت تهددهم وخاصة الأطفال في الشوارع، حيث تزايدت أعدادها بشكل كبير بالازقة والشوارع وداخل الأحياء السكنية. تستعد الجهات المعنية ببلدية الفقيه بن صالح  للحد من تكاثرها في الشوارع والأزقة باستعمال أساليب أخرى كأسلوب التعقيم والإخصاء والتلقيح . وذلك بعدما كانت تعمد في وقت سابق إلى قتل هذه الكلاب عن طريق إطلاق النار عليها، وهو ما شكل في وقت سابق محل انتقادات واسعة من طرف الحقوقيين عموما والمنظمات العاملة في مجال الدفاع عن حقوق الحيوانات بالخصوص.
 موضوع الكلاب الضالة بالمغرب وطرق التخلص منها أثار جدلا واسعا ما بين نشطاء الرفق بالحيوان من جهة والبلديات ووزارة الداخلية من جهة ثانية، فقبل حوالي سنة تناقلت صحف دولية تفاصيل ما سمته مجزرة الكلاب الضالة بعدة مدن مغربية ، معتبرة أن الأمر يتعلق بإعدام متعمد غير مقبول ضد كائنات حية ونقلها في شاحنات بطريقة غير إنسانية، وأن هناك طرقا عديدة للحد من خطورة هذه الكلاب على الناس، من قبيل التلقيح والإخصاء.
وعلى اثر هذا فقد قررت الجهات المعنية بالفقيه بن صالح عقد إجتماع طارئ بمقر العمالة بحضور السيد العامل وباشا المدينة والسلطات المحلية  ، لوضع خطة محكمة تتضمن عددًا من الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد مشكلة التخلص من الكلاب الضالة، بعد تزايد حالاتها خلال الفترة الأخيرة على مستوى المدينة.
وشملت الإجراءات تكليف لجنة تتشكل من السلطات المحلية والجماعة الحضرية في شخص قسم الشرطة الإدارية  لتكثيف الحملات وإعداد حملات صباحية ومسائية للقضاء على الكلاب الضالة، هذا وقد ألح عامل الإقليم في إجتماع اليوم 1 ابريل الجاري  بعمالة الفقيه بن صالح على التعامل الفوري مع جميع الشكاوى والاستجابة لها.

Loading...