تقرير أممي يؤكد تحمل النساء المغاربة للمسؤليات الأسرية بنسب أعلى

المغربية المستقلة : عبد العزيز الحيان

كشف تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية عن تحمل المغربيات القسط الأكبر من الأعمال المنزلية والعناية بالأسر، مسجلا اختلاف تجربة كل من المغرب والهند عن تجربة دول السويد والدنمارك والنرويج وفنلندا، حيث يقترب الرجال والنساء من التكافؤ بين الجنسين في تقاسم الوقت الذي يقضونه في أعمال الرعاية الأسرية والعناية المنزلية غير المدفوعة الأجر.

ولاحظ تقرير المنظمة الأممية حول “قفزة نوعية نحو تحقيق المساواة بين الجنسين: من أجل مستقبل عملٍ أفضل للجميع” أن تقاسم الرجال لعبء الرعاية المنزلية على قدم المساواة مع النساء، يؤدي إلى تواجد نسبة أكبر من النساء في المناصب الإدارية، كما هو الشأن في دول اسكندينافية.

ونبه التقرير الصادر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، إلى عدة انتهاكات قاسية تركب ضد النساء العاملات منها الخضوع للعقاب بسبب الإنجاب ورعاية الأطفال، مضيفا أن الفجوات بين الجنسين في ميدان العمل لم تشهد أي تحسن يُذكر منذ 20 عاما.

Loading...