سيدي مومن : الكلاب الضالة تخلق الرعب وتتسبب في إصابة طفل على مستوى الرجل

المغربية المستقلة : م.م مروان رشيد

أثار انتشار الكثير من الكلاب الضالة في عدد من أحياء سيدي مومن بالدار البيضاء ، مخاوف وقلق ورعب وسط ساكنة الحي وخصوصاً على أبنائهم، بعد أن أصبحت الكلاب الضالة تتجول ليل نهار وبشكل متزايد، حيث أصبح وجودها خطراً يهدد الكثير من المواطنين بالأخص في الصباح الباكر حيث يدهبون إلى عملهم .

وتوصلت “المغربية المستقلة” شكاوى الكثير من أبناء الحي حيث أن طفلا صغيرا أصيب يوم أمس التلاثاء 12 فبراير 2019 بعضة كلب على مستوى رجله ما دفع أهله إلى نقله على وجه السرعة لمعهد باستور من أجل تلقي العلاجات الضرورية وكما جاء على لسان أحد الساكنة بأنهم يعانون من وجود الكلاب الضالة في الشوارع وانتشارها خصوصاً في الصباح الباكر دون أي تذخل من الجهات المعنية.

وقال أحد سكان الحي إنه منذ فترة والكلاب الضالة متواجدة بشكل واضح في صباح كل يوم وتشكل خطراً كبيراً على الأطفال خصوصاً في تنقلاتهم للمدرسة أوقضاء أغراض من المحلات بالحي، إضافة لإزعاجها السكان بشكل مستمر.

وأضاف أن الكلاب الضالة بالعادة تأتي على شكل مجموعات بحثاً عن بقايا الطعام، مطالباً من الجهات المعنية التذخل الفوري وإيجاد وسيلة جيدة للتخلص من مضايقاتها وتخوف الأهالي منها.

Loading...