فدرالية جمعيات بومالن دادس الكبرى تتألق في الحفل الختامي لقافلة التميز

المغربية المستقلة  : أحمد زارير

في جو احتفالي تربوي ثقافي تنشيطي، أقامت فدرالية جمعيات بومالن دادس الكبرى صباح يوم السبت 04 يونيو 2022 بالفضاء الثقافي بومالن دادس الحفل الختامي لقافلة التميز، لفائدة أطفال وحدات التعليم الاولي داخل أسوار المؤسسات التعليمية العمومي بالمديرية الاقليمية تنغير لوزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة، التي تسيرها الفدرالية بجماعة قلعة مكونة، و جماعة سوق الخميس دادس، و جماعة بومالن دادس.
يأتي الحفل الختامي اختتاما لأنشطة و برنامج قافلة التميز الاولى من نوعها باقليم تنغيرالتي تنظمها فدرالية جمعيات بومالن دادس الكبرى بتنسيق مع فرقة التنشيط التربوي بومالن دادس لاحياء جميع المناسبات و أعياد الميلاد لفائدة أطفال 14 وحدة للتعليم الاولي و رياض الاطفال التقليدية، بعد تنظيم ثلاثة محاطات سابقة بكل من جماعة تلمي و جماعة ايت سدرات الجبل العليا و جماعة اكنيون،. من 14 ماي الى 04 يونيو 2022 تحت شعار : ” تشجيع التميز رافعة لبناء جيل المستقبل”.
افتتحت أنشطة الحفل التربوية بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني المغربي على شكل لوحة فنية من أداء أطفال الوحدات التعليمية التالية : وحدة مركزية مجموعو مدارس الوردة، وحدة مدرسة الخميس، وحدة مركزيو مجموعة مدارس تنميول، و الوحدة المركزية و وحدة سليلو بمجموعة مدارس أيت انير، و وحدة مدرسو بومالن، و روض الفضاء الثقافي، و روض مركز توجيه و مساعدة الاشخاص في وضعية اعاقة. ثم كلمة رئيس الفدرالية السيد موح الحضري الذي رحب بالحاضرين و شكرهم على تلبية الدعوة و قدم السياق العام لقافلة حفل التميز، و أكد على أهمية التعليم الأولي في إصلاح المنظومة التربوية، باعتباره قاعدة الاصلاح التربوي، بالنظر لما يخوله للأطفال من اكتساب مهارات وملكات نفسية ومعرفية، تمكنهم من الولوج للدراسة، و تشجيعهم على التفوق.
ثم كلمة ممثل المديرية الاقليمية في شخص مصطفى احدان بصفته رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية، فيها شكر الفدرالية و فرقة التنشيط التربوي و المربيات على الجهود المبذولة للرقي بالتعليم الاولي بالاقليم، و اشار الى أهمية التشجيع و التحفيز في صفوف التلاميذ و الاطفال كالمساعدة على تحقيق الحاجات النفسية، و تحسين تطوير الافكار الابداعية، و المشاركة الفعالة. و أكد على استعداد المديرية الاقليمية بربط كل علاقات التعاون و الدعم مع الفاعلين و الشركاء و جمعيات المجتمع المدني من أجل تجويد خدمات برنامج التعليم الاولي و انجاحه و تعميمه.

بعدها قدم أطفال الوحدات و الرياض التعليمية بمجموع 192 طفل تحت تأطير و اشراف المربيات: حفيظة ابوظهير، نعمية عدنان، عائشة بوجان، بديعة ارابح، حسناء أغبال، زينت فلاحي، حسناء أيت احميد، فاطمة ايت الحاج، فقرات على شكل أناشيد بمختلف اللغات، و معرض و مسرحيات و رقاصات بالزي الامازيغي المغربي تستهدف تنمية الذوق الفني لدى الأطفال بهدف تنمية روح التضامن و القيم الوطنية و المحافظة على البيئة. كما قدم اعضاء فرقة التنشيط التربوي عروض بهلوانية فكاهية حظيت بتنويه و استحسان من طرف الأطفال رسمت على محياهم الفرحة و السرور.
تميز الحفل بمفاجأة تكريم السيدة أمل بوكرين مديرة مجموعة مدارس تنميول بمناسبة انتقالها، و الاحتفاء بها كأول مديرة تفوز مؤسستها بشارة اللواء الاخضر ضمن المدارس الايكولوجية باقليم تنغير، و كذلك ما قدمته من خدمات تربوية جليلة للناشئة بجماعة بومالن دادس و حسن تدبيرها للمؤسسة، و علاقاتها الجيدة مع الأساتذة و الاستاذات و المحيط الخارجي للمؤسسة.
قبل الختام تم توزيع شواهد الشكر و التقدير للمديرية الاقليمية و كل الداعمين و الشركاء، و مدراء المؤسسات المحتضنة لوحدات التعليم الاولي، و المربيات، و فريق عمل قافلة التميز، كما تسلم الأطفال شواهد التميز الدراسي للموسم الدراسي 2021/ 2022 .
و تجدر الاشارة الى أن الحفل الختامي حضره المؤطر التربوي حسن واسو، و مدراء و اساتذة المؤسسات التعليمة، و ممثل باشوية و جماعة بومالن دادس، و ممثلوا السلطات المحلية، و أعضاء الفدرالية، و جمعيات المجتمع المدني، و اباء وامهات و اولياء الاطفال.
و قد لقي الحفل نجاحا باهرا من حيت الاستقبال و التنظيم المتميز، فتحية تقدير و احترام و شكر جزيل لكل من ساهم في انجاح الحفل و قافلة التميز.

Loading...