خنيفرة رئيس جماعة سيدي عمرو ومدير المدرسة الجماعاتية يرخصان برحلة للتلاميذ دون اعتماد القوانين المعمول بها..

المغربية المستقلة  : عزيز احنو

احتجزت عناصر الدرك الملكي بخنيفرة بمنطقة ايت نوح مساء يوم أمس السبت 4 يونيو 2022 سيارتين للنقل المدرسي التابعتين لجماعة سيدي عمرو بخنيفرة لخرق السائقين القوانين المعمول بها ، وتنظيم رحلة مدرسية دون رخصة ،حيث اصطف 45 تلميذة وتلميذ بالسيارتين قصد تنظيم رحلة الى منطقة اجدير اكلمام وعيون أم الربيع منذ الصباح، دون أن يتوفر أحد السائقين على رخصة سياقة من نوع D الخاصة بالحافلات ، كما أن المنظمين لم يعتمدوا اتباع القوانين والسلم الإداري في ذلك ، ودون توقيع اوردر دو ميسيون لمغادرة تراب الجماعة .

هذا وكان الرئيس الحالي لجماعة سيدي عمرو قد عزم على تنظيم رحلة لأطفال المدرسة الجماعاتية بالمنطقة قصد الترفيه في اطار الأنشطة الدراسية ،دون اعتماد القوانين المعمول بها في تنظيم الرحلات المدرسية ، حيث يتم تقديم طلب الى قائد القيادة مرفوقا بصور رخص السياقة للسائقين ولائحة التلاميذ وتأميناتهم ليحيلها على رئيس الدائرة الذي بدوره يحيلها على السلطات الإقليمية (حسب مصادر من الجماعة) ،التي بدورها تحيلها على المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ،و المخول له ان يسمح بتنظيم الرحلة ، أو منعها ،مع اتخاذ الإحتياطات اللازمة لذلك .
غير أن الأمور تم تفصيلها بين مدير المدرسة الجماعاتية ورئيس الجماعة دون اتباع المساطر المعمول بها خاصة وأن السيارتين تم تسليمهما للجماعة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وهي وسائل نقل يجب التعامل في تحركها بصرامة بصفتها تندرج ضمن ورش ملكي كبير .

وأثناء عودة السيارتين تم حجزهما من طرف عناصر الدرك الملكي بعد القيام بالإجراءات القانونية تحت إشراف النيابة العامة .
رحلة اليوم يتحمل فيها الرئيس و مدير المدرسة الجماعاتية المسؤولية كاملة في تعريض فلذات أكباد ساكنة سيدي عمرو للخطر ، لاسيما وأن أحد السائقين لا يتوفر على رخصة سياقة الحافلات من نوع D ،ومما اجج الوضع هو حضور مدير المدرسة الجماعاتية شخصيا بالرحلة ليغادر بعد امر طارئ حسب نفس المصادر تاركا التلاميذ بيد الله بغابات اجدير ، كما أن المدير الإقليمي للوزارة الوصية أصبح ملزما بمراقبة امن وصحة التلاميذ ،خاصة وأن عدد التلاميذ يفوق الأربعين . المطالبة بتقرير مفصل عن رحلة السبت الى ادغال أجدير.
هذا وقد ندد بعض المستشارين الجماعيين بهذا الأمر الخطير .
الساكنة بدورها مستاءة من التدبير الغير المعقلن لرئيس جماعتهم وخاصة اسبداده بالسلطات المخولة له حسب القانون التنظيمي الخاص بالجماعات الترابية 113\14 فيما يخص التدبير الحر …

 

Loading...