إحداث المجموعة البرلمانية لدعم مخطط الحكم الذاتي يروم إيجاد حل “عادل وتوافقي” للنزاع المفتعل حول الصحراء (برلمانيان إيطاليان)

المغربية المستقلة  : عبد اللطيف الباز/ إيطاليا

أكد البرلمانيان الإيطاليان ماركو دي مايو وأورانيا باباتيو، يوم أمس الجمعة 03 يونيو الجاري  بالرباط، أن إحداث المجموعة البرلمانية لدعم مخطط الحكم الذاتي، يروم بالأساس إيجاد حل “عادل وتوافقي” للنزاع المفتعل حول الصحراء.

وأشاد السيد دي مايو، في تصريح للصحافة، عقب إجرائه مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، بجهود المغرب “الجادة وذي المصداقية” المتمثلة في مخطط الحكم الذاتي الرامي إلى التوصل إلى حل دائم وعادل وتوافقي في إطار الرعاية الحصرية للأمم المتحدة.

وأشار السيد دي مايو، الذي يقود وفدا من أعضاء المجموعة البرلمانية لدعم مخطط الحكم الذاتي، يقوم بزيارة إلى المغرب، إلى أن هذه المجموعة البرلمانية تم إحداثها بمبادرة من عدة نواب وأعضاء مجلس الشيوخ المنتمين لمختلف المجموعات السياسية الإيطالية، مبرزا أن هذه المجموعة تروم أيضا إثراء النقاش داخل البرلمان الإيطالي حول قضية الصحراء.

من جهتها، قالت السيدة باباتيو، وهي عضو في مجلس الشيوخ الإيطالي، في تصريح مماثل، إن الوفد الإيطالي حل بالمغرب في إطار الدبلوماسية البرلمانية لدعم مسلسل الأمم المتحدة حول قضية الصحراء، مؤكدة أن المجموعة البرلمانية تدعم حلا قائما على التوافق لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء.

وكان البرلمانيان الإيطاليان قد أعلنا، يوم الاثنين الماضي بروما، عن إحداث مجموعة برلمانية لدعم مخطط الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، وذلك بمبادرة من عدة نواب وأعضاء مجلس الشيوخ المنتمين لمختلف المجموعات السياسية الإيطالية.

وأوضح البرلمانيان، في بلاغ لهما، أنه استجابة لدعوة مجلس الأمن والمجتمع الدولي، “أطلقت المملكة دينامية إيجابية من خلال مخطط الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، المدعوم من طرف بلدان إفريقية، عربية، آسيوية وأمريكية مختلفة”.

وشددا على أن “الخلاف حول الصحراء المغربية يشكل إحدى العقبات التي تحول دون اتحاد المغرب العربي وقيامه على نحو قوي ومتضامن، بمواجهة مختلف التحديات المشتركة التي تعرفها المنطقة على مستوى الأمن، الإرهاب والتغير المناخي”.

Loading...