أعضاء جماعيون يوظفون رجل سلطة لتحرير مخالفات تعميرية انتقائية ضد خصومهم وإرسالها للمحكمة

المغربية المستقلة  : صلاح المديوني

أكدت مصادر جد موثوقة أن رجل سلطة، وظفته الأحزاب السياسية بمديونة نواحي الدار البيضاء ،ليحرر مخالفات تعميرية انتقائية تحت الطلب ضد خصوم بعض المنتخبين،وإرسالها صبيحة اليوم الخميس 2 يونيو،الى المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدارالبيضاء لتغريم المستهدفين منها.
وأضافت مصادرنا أن المعنيين بالمخالفات غير موالين لمنتخبين يتحكمون في قرارات رجل السلطة، و يوجهونه ويسخرونه لخدمة أجنداتهم السياسية مستغلين ضعف شخصيته وضعف تكوينه في مواجهة خصومهم.
وكشفت مصادرنا أن قطاعه الترابي يعج بالمخالفات التعميرية بشكل جد فضيع،لدرجة أن العشرات من المنازل العشوائية تنبث بشكل متواصل ولازالت قائمة ولم يتم هدمها،إضافة إلى تسقيف وفتح أبواب مستودعات سرية عشوائية مملوكة علانية وبشكل شبه يومي.
وعزت مصادرنا ذلك إلى حماية بعض الأعضاء الجماعيين للمخالفين في قطاع التعمير،وللتجزيء السري،وخضوع رجل السلطة لهم،ويسود تخوف وسط ساكنة مديونة أن يتمكنوا من استصدار شهادات إدارية قد تكون سندا للتهرب الضريبي وضياع مبالغ مالية مهمة على خزينة الدولة، ،وأخرى لاستغلالها في قضايا عقارية شائكة او الادلاء بها أمام المحاكم لتصبح الدولة طرفا في قضايا هي في غنى عنها.

Loading...