مراكش تستضيف الدورة السابعة من المنتدى المغربي لريادة الأعمال  

المغربية المستقلة  :  عادل الحصار

انطلقت اول امس الخميس 12 ماي 2022، الدورة السابعة من المنتدى المغربي لريادة الاعمال بمدينة مراكش، تحت شعار – الاستثمار لأفريقيا، للمغرب والعالم – و سيجمع المنتدى المنظم بمبادرة من مؤسسة المنتدى المغربي لريادة الأعمال، مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والأفارقة وبعض الدول الرائدة في مجال ريادة الأعمال وحاملي المشاريع، بالإضافة إلى مقاولين شباب وجمعيات وتعاونيات وحرفيين، كما ستكون أمام الشباب فرصة لتقديم مشاريعهم المبتكرة في مجالات متعددة.
وحسب المنظمين، فإن الهدف من المنتدى هو تعزيز قدرات الشباب في مجال المقاولة وريادة الأعمال، وتنمية وتطوير قدرات الشباب، ومساعدة الشباب على اكتساب مهارات جديدة في مجال القيادة والإلمام بمجال المقاولة، وتكوين الشباب لإنشاء مقاولات للنهوض بالمجال الاقتصادي، ودعم وتشجيع المبادرة الفردية لدى الشباب.
وأوضح محمد بنعيسى رئيس مؤسسة المنتدى المغربي لريادة الأعمال، أن نقل المنتدى من مدينة ورززات الى مدينة مراكش، أملته مجموعة من الاعتبارات المتمثلة أساسا في النضج الذي وصل إليه المنتدى والمكانة التي تحظى بها مدينة مراكش على مستوى سياحة الاعمال والمؤتمرات، فضلا عن المؤهلات الهائلة التي تجعل من مدينة مراكش واحدة من أهم المدن السياحية على المستوى العالمي.
وأشار محمد بنعيسى إلى أن المؤسسة انخرطت من خلال تنظيم هذه التظاهرة في الإستراتيجية الملكية، الرامية إلى الانفتاح والتعاون الاقتصادي والديبلوماسي على البلدان الإفريقية، لتبادل التجارب والخبرات في مجالات المقاولة والابتكار والتنمية، والاطلاع على آخر مستجدات عالم الأعمال والاقتصاد.

ويستضيف المنتدى المغربي لريادة الأعمال في هذه  الدورة،  كبار المسؤولين الحكوميين والشخصيات السياسية والدبلوماسيين ورجال الاعمال من داخل وخارج المغرب، بالإضافة إلى خبراء في المجال وشباب حاملي المشاريع،  من أجل تبادل التجارب والمساهمة في ربط جسور التعاون الاقتصادي بين البلدين، والعيش المشترك والسلم، والعمل معاً عبر جلسات نقاشية ومنتديات موضوعاتية حول أحدث التوجيهات والتحديات والفرص، وآخر الابتكارات في مجال المقاولة وريادة الأعمال في المرحلة الراهنة، بمشاركة15  دولة من إفريقيا جنوب الصحراء بالإضافة إلى دول أروبية من إسبانيا وبلجيكا وإسرائيل كضيف شرف.

كما يحتضن المنتدى قرية التكنولوجيا والابتكار موجهة للشباب، حيث سيعرض حاملو المشاريع الواعدة والمبتكرة مشاريعهم، ويعقدون بشأنها جلسات للدراسة، ويبحثون سبل عقد شراكات مثمرة عابرة للحدود.

 وتتيح هذه القرية النموذجية أروقة للعرض متميزة، بالإضافة إلى الاستفادة من مواكبة مختصين في المجال، وحضور ندوات ينشطها كبار الخبراء في مختلف مجالات الشراكة.

Loading...