بلجيكا : FIAMSC والطلاب العائدون من اوكرانيا يواصلون اتصالتهم مع السياسيين

المغربية المستقلة  : حسن مقرز

اليوم الثلاثاء 12 أبريل 2022 كانت زيارة لبلدية كوكلبرت .

فتحت بلجيكا أبوابها للفارين من ويلات حرب أوكرانيا، وذلك استنادا إلى قرار الإتحاد الأوروبي . ويفد إلى بلجيكا آلاف الفارين من حرب أوكرانيا، ممن لا يحملون الجنسية الأوكرانية، وضمنهم مئات من الطلاب العرب والأفارقة الذين اضطروا لترك مقاعد الدراسة في الجامعات الأوكرانية. وبوصولهم إلى بلجيكا ، يتنفس الطلاب العرب والأفارقة الصعداء، بعد رحلة فرار رهيبة على حافة الموت وتحت قصف الآلة الحربية الروسية، وفي بلجيكا يجدون أنفسهم في دوامة بسبب الإجراءات المعقدة التي يتعين عليهم اتباعها دون أن يعرفوا مآلاتها في نهاية المطاف.وفي هذا الإطار تواصل الفدرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني الفرع الدولي ببروكسيل اتصالاتها مع السياسيين البلجكيين و الأوروبيين ،

واليوم الثلاثاء 12 أبريل كانت زيارة لبلدية كوكلبرت .وكان في استقبالهم السيد العمدة : احمد لعوج الذي رحب بالوفد الزائر معرباً عن سعادته بهذه الزيارة التي تأتي في إطار حرص السلطات البلجيكية على متابعة حالة اللاجئين خصوصاً في هاته المرحلة الصعبة .وقدم شروحات عن القانون البلجيكي والتوصيات الأوربية. ورد السيد العمدة “احمد لعوج” على أسئلة و استشكالات الطلبة الحاضرين .
وبدورها قدمت السيدة: عائشة ابو الهاشم المكلفة بالعلاقات الخارجية شكرها وتقديرها للسيد العمدة على حسن الاستقبال و وتمنت للطلبة التوفيق والسداد .
وجاء في كلمة السيد :حسن مقرز ان الفدرالية المغربية الدولية لجمعيات المجتمع المدني الفرع الدولي ببروكسيل تترافع من خلال ثلاث مطالب اساسية:
أولا الطلبة المغاربة لم يكونوا سياحا في أوكرانيا بل هم أول من اكتوى بنيران الحرب المشتعلة ،ثانيا الطلبة المغاربة يجب أن يسري عليهم ما سرى على الأوكرانيين بمنظور مواثيق حقوق الإنسان التي لاتميز بين الجنسيات والعرائق والديانات خاصة ان الطلبة المغاربة مازالوا يعاونون من الآثار النفسية للحرب وأصوات القذائف والصواريخ التي لا تفارق منامهم وتقض مضاجعهم.
ثالثا كيف لبلدان الاتحاد الأوربي التي تتبنى القانون الدولي كقانون أسمى فوق جميع القوانين أن تفرض حقوقا لجنسية وتميز أخرى فذلك يعتبر ضربا صارخا لحقوق الإنسان.
وفي الاخير تم الإستماع لآراء الطلبة و تم مناقشة كثير من القضايا والصعوبات التي يتعرضون لها .
وخصص الاجتماع كذلك أيضا لتداول الظروف التي يعيش في ظلها الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، وتأثيرات الحرب القائمة على مستقبلهم الدراسي ووضعهم النفسي”.

Loading...