شرطي يعنف الصحفي حميد المهداوي بالرباط

المغربية المستقلة  : رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أن الصحافة بالمغرب باتت هي الحلقة الأضعف بين جميع المهن النبيلة، بل الأخطر من ذلك أن صاحبة الجلالة التي تم تدجينها بزرع عناصر تسيء لها اكثر ما تضفي عليها قيمة من ضافة هو ما جعلها الحيط القصير “ولي ناض يغسل بدو فيها”.

ولعل ما تعرض له الزميل حميد المهداوي مدير نشر موقع بديل هذا الصباح من إعتداء همجي من طرف شرطي بباب الحد بالعاصمة الرباط، لدليل واضح على أن هذه المهنة باتت محط إعتداء وإهانة من الجميع وعلى رأسهم الأجهزة الأمنية.

وتعود تفاصيل هذه القضية، عندما قام صباح اليوم الاثنين 17 يناير الجاري. أحد العناصر الأمنية باستفزاز الزميل حميد المهداوي، وسبه بكلمات نابية، بسبب إستفسار الصحفي الأمني عن سبب توقيفه، الأمر الذي يبدوا ان الشرطي لم يعجبه وكان هذا الشرطي فوق القانون.

الخطير أنه وبالرغم من تنبيه الشرطي المعتدي من قبل أحد زملائه بأن الشخص الماثل أمامنا هو صحفي حميد المهداوي، كان رد المعتدي وقحا إذ قال له “بزعط”.

وهذا له تفسير واحد لا غير، هو ان الشرطي المعني بالأمر له موقف من حميد المهداوي، ورغم تعرضه لحالة إغماء لم يكلف نفسه طلب سيارة الإسعاف وتقديم المساعدة لإنسان في حالة خطر، والتي تأخرت بدورها لأزيد من ساعة.

وبدورنا نحن في” موطني نيوز“/و” المغربية المستقلة “نعلن تضامننا اللا مشروط مع الزميل الصحفي ومدير الموقع حميد المهدوي، على إثر هذا الحادث الذي يستهدف صحفيا مشهود له بالنزاهة وقول الحقيقة.

Loading...