الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام يتهم المديرية الجهوية للصحة بسوس ب”تغليط الرأي العام”

المغربية المستقلة : متابعة حسن افرياض

كذب المنتظر العلوي الكاتب العام لنقابة أطباء القطاع العام، البلاغ الذي أصدرته المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة، يوم 24 شتنبر الجاري، والذي طمئنت فيه الرأي العام بخصوص ما تم نشره من طرف منابر إعلامية حول مصلحة الولادة بمستشفى الحسن الأول بتزنيت خاصة ما يتعلق بالخصاص في أطباء التوليد وأمراض النساء.

وكانت المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة، قد أكدت مستشفى الحسن الأول بتزنيت يتوفر على طبيب مختص في التوليد وأمراض النساء، إلى جانب الطبيب موضوع الإجراء التأديبي ( طبيب التوليد والنساء، فريد قصيدي الذي تم توقيفه من العمل قبل أيام)، فضلا عن كشفها عن تعيين الوزارة لطبيب جديد مختص في التوليد وأمراض النساء من أجل سد الخصاص بهذا المستشفى الإقليمي، فيما اتهم المنتظر العلوي الكاتب العام لنقابة أطباء القطاع العام، المديرية الجهوية للصحة بـ”تغليط الرأي العام”.

وأوضح المنتظر العلوي في تصريح لجريدة “المغربية المستقلة ” أن الطبيب الموقوف لا يمكن احتسابه لأنه موقوف عن العمل، مضيفا أن الطبيب الثاني يشتغل لمدة 18 ساعة في الأسبوع بمصلحة التوليد لأسباب صحية، فيما لم يشر بلاغ وزارة الصحة إلى أن تعيين الطبيب الثالث تعيين مؤقت : affectation provisoire، و هو لم يلتحق بعد بمصلحة الولادة بالمستشفى الإقليمي.

وأكد بلاغ وزارة الصحة، أن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتيزنيت استعانت بخدمات طبيبة في نفس التخصص تعمل بالقطاع الخاص للتدخل في الحالات المستعجلة والمستعصية، فيما طالب المنتظر العلوي مديرية الصحة بنشر إحصائيات التنقيل إلى المستشفى الجهوي كمؤشر لتواجد 3 أطباء اختصاصيين.

Loading...