تجار شارع محمد السادس بكلميم يشتكون من بناية مهجورة أصبحت قبلة الحمقى والمتخلى عنهم والمسؤولين لا يحركون ساكنا

المغربية المستقلة : لحسن الزردى

إتصل مجموعة من التجار بشارع محمد السادس ( شارع أكادير) بمدينة كلميم بجريدة “المغربية المستقلة” يشتكون من بناية محل تجاري مهجورة تحوّلت إلى إلى مرتع للمتشردين والمختلين الذين يتخذونها كملجأ للمبيت، وكذلك من الروائح الكريهة المنبعثة من هذه البناية المهجورة و كذا اعتراض سبيلهم من طرف المتشردين و المختلين عقليا، وهو ما يؤدي إلى إخافة المواطنين وبث الرعب في قلوب الأطفال والنساء، حيث يقضي الحمقى والمتخلى عنهم حاجاتهم البشريّة ، فأصبح مكانا لانبعاث الروائح الكريهة ومصدرا للحشرات السامّة، حتى أصبحت  مصدر قلق وشؤم  للتجار المجاورين.

وبالتالي فإن السلطات المعنية مطالبة بإغلاق أبواب  هذه البناية، حفاظا على أمن و مظهر شارع محمد السادس في أقرب الآجال .

Loading...