مركز جسور للإستماع والتوجيه التابع لجمعية رمال للتنمية الأسرية بكلميم ينظم ندوة صحفية في إطار الحملة التحسيسة الخامسة

المغربية المستقلة/ لحسن الزردى

نظم مركز للإستماع والتوجيه للنساء والفتيات ضحايا العنف التابع لجمعية رمال للتنمية الأسرية بكلميم مساء أمس الثلاثاء 5 مارس 2019 ندوة صحفية للتعريف بالمركز وخدماته وتقديم حصيلة المركز خلال الخمس سنوات الماضية الذي استفاد أزيد من 12000 مستفيدة ونستفيد من خدمات المركز بين إستماع وتوجيه قانوني ونفسي طبي. وقد جاء إحداث هذا المركز من لدن الجمعية كاحتياج وكخدمة قرب للنساء خصوصا مع تنامي مختلف الظواهر المرتبطة بالعنف الاسري والتحرش، بالإضافة الى محاصرة الظاهرة اجتماعيا عن طريق التوعية القانونية والحقوقية والارشاد والتوجيه والدعم النفسي والاجتماعي.وقد حضر هذه الندوة المنسق الجهوي للتعاون الوطني السيد “الطالب بويا أبا حازم” والمنسق الجهوي لوكالة التنمية الإجتماعية السيد “عبد الله بريك” والمحامي “عمر الحلا” ورجال الصحافة والإعلام وبعض من ممثلين فعاليات المجتمع المدني النشيطة بكلميم.

دعا المشاركون في هذه الندوة على ضرورة انخراط وتعبئة الجميع، كل من موقعه، لتقديم الدعم اللازم لهذه المراكز التي تضطلع بدور هام وأساسي في إرشاد وتوجيه النساء المعنفات ودعمهن من الناحية النفسية والإجتماعية.
وأبرزت رئيسة الجمعية ، أن مراكز الاستماع للنساء ضحايا العنف في حاجة ماسة إلى الدعم والمساندة للقيام بدورها كاملا في تأطير ومواكبة ودعم هؤلاء النساء، ومواجهة مختلف الإكراهات التي تعاني منها.

وأبرزت باقي المداخلات على ضرورة تعزيز وتطوير آليات الدعم النفسي والاجتماعي للنساء المعنفات وتنظيم أنشطة إشعاعية ودورات تكوينية وحملات تحسيسية لفائدتهن.
كما شددت المتدخلات على ضرورة تجميع المعطيات المتعلقة بظاهرة العنف ضد النساء ودراسة وتحليل هذه المعطيات وإصدار وثائق في الموضوع للتحسيس بخطورة الظاهرة، وبلورة إستراتيجية عمل للترافع ضد كل أشكال التمييز ضد النساء.

Loading...