تجار كلميم يعيشون أزمة اقتصادية خانقة بعدما كانت تعيش رواجًا واسعًا وتخوفات من استمرار الكساد

المغربية المستقلة/ لحسن الزردى

قال تجار لموقع “المغربية المستقلة”، إن مدينة كلميم تعيش ركودا تجاريا وكسادا خطيرا، منذ توقيف مجلس جهة كلميم وادنون، حيث تراجع المستوى التجاري إلى أدنى معدلاته، بحسب هؤلاء الذين قالوا إنهم لم يسبق لهم أن عاينوا مثال هذا الوضع، الذين يهددهم ويؤثر سلبا على مستقبل مورد رزقهم.

وإذا كانت الأسباب التي تقف وراء هذا الركود، متعددة بحسب من توصل مع جريدة “المغربية المستقلة” فإن الوضع مخيف بعد أن وصل الأمر إلى النفق المسدود، بينما الحل لا يلوح في الأفق القريب، وفق هؤلاء، ما يزيد من التخوفات ويرفع من سقف تعقيد هذا الوضع.

وفي تصريح آخر مع بعض التجار للجريدة قالوا أنه  يتمنون عودة بوابة الصحراء لمكانتها السابقة في عهد الرئيس السابق لبلدية كلميم “عبد الوهاب بلفقيه” التي شهدت نهضة اقتصادية وتجارية وعمرانية كبرى غير مسبوقة شملت كافة الإقليم.

Loading...