التحقيق في نفوق العشرات من الإبل ضواحي تيزنيت

المغربية المستقلة : متابعة رشيد ادليم

ينتظر أن تفتح عناصر الضابطة القضائية التابعة لمركز الدرك بالجماعة الترابية أربعاء الساحل بتيزنيت، تحقيقا قضائيا في حادث نفوق العشرات من رؤوس الإبل، بعد أن وجه مالك تلك الإبل أصابع الاتهام إلى مجهولين برش مادة سامة على مجموعة من النباتات والأشجار المتواجدة في الأماكن التي ترعى فيها إبل الرحل للتخلص منها.

وطالب مالك الإبل المتضررة، فتح تحقيق معمق لمعرفة الآسباب الحقيفية المؤدية لنفوق هذا العدد الكبير من رؤوس الإبل، معتبرا أن المسألة مرتبطة بتصفية متعمدة من طرف الساكنة المحلية.

الجدير بالذكر، أن سكان عدد من الدواوير بسوس، خاضوا وقفات احتجاجية، و طالبوا السلطات المحلية منذ شهرين لاتخاذ قرار ترحيل هؤلاء الرعاة نظرا لهجومهم الواضح على ممتلكاتهم و محاصيلهم الزراعية فضلا عن استنزاف الموارد المائية بالمنطقة..

Loading...