“جديد بهلوان بن كيران”

المغربية المستقلة : متابعة

لا يسع أي مدون، صحفيا كان أو طائرا مغردا في فضاء العالم الافتراضي، أن يضيع من وقته وجهده ولو القليل، لأجل التعليق أو المشاركة السياسية الإعلامية، في موضوع يتعلق ب “بن كيران” لعدة اعتبارات، نستخلص منها كون صاحبنا لم يعد الترويج لترهاته مربحا، ولم تعد أخباره أو -شقلباته الحديدانية- تلقى إقبالا من العام والخاص، ولابد لكوم الثلج من الذوبان ولابد لأوراق التوت من السقوط….
قد تبدو الكلمات متناقضة إن لم يوضح مغزى الجهد المبذول في هذه الخطوط، ولو أن السؤال إن طرح بمن يتعلق أمر المكتوب، لقال أغلب العقلاء – ومن يجدر بالاهتمام والدراسة غير أحد أكبر الأساطير الإسلاموية في مراوغة عقول وقلوب المغاربة، والسير فوق جثثهم نحو الغنى الفاحش على حساب آمالهم، خصوصا منهم الميالين إلى التوجه الإسلامي…
…”بن كيران” أصبحت كل رقصاته عفوية، بمعنى أن صاحبنا ألف الشطحات ولم يعد يستطيع السيطرة على سواكنه، وربما المثل المغربي الشهير عن الشيخة الذي يقول: “عمر الشيخة ما تنسا هزت الكتف”، منطبق إلى حد بعيد مع يوميات “بن كيران”، وقد يبدو الأمر مضحكا إن تأكد أن “بن كيران” أصبح ممن وصلت بهم كثرة خداعهم الناس، أن ينخدعوا أكثر منهم بما كانوا يعلمون مسبقا ببطلانه، كصاحبنا الذي أصبح يصدق فعلا أنه الأصلح وولايته كانت ناجحة، رغم علمه الواقعي وبالأرقام، بفشل تجربته الكارثية، وصدق القائل إذ قال “أذا لم تستحيي فافعل ما شيئت”…

Loading...