كتاب الرأي : واش باقي داود يعاود


المغربية المستقلة : بقلم نورالدين بوقسيم

رجع إلى المغرب يوم 7 فبراير المغني المشهور سعد المجرد وكان في إستقباله بالمطار جمهوره وعائلته الصغيرة والكبيرة وسط تعاطف منقطع النظير من كل مكونات الوسط الفني نظرا للهجمة التي يتعرض لها من طرف عدة أطراف خفية تستغل سذاجته وسذاجة الطاقم المحيط به والذي يتحمل المسؤولية في كل ما جرى لهذا المغني الذي إستطاع غزو العالم العربي ب أغانيه المتميزة ليكون أول مغربي يفرض نفسه من داخل المغرب دونما الحاجة إلى ركوب سفينة الشرق من أجل الوصول إلى العالمية.
بغض النظر عن حيثيات القضية يبقى خطء جسيم قد يسقط فيه أي فنان مبتدأ لكن فنان بحجم سعد تتهافت عليه جميلات الوطن العربي توقع به فتاة لا وزن لها وتحاول فعل البوز بإتهامه لكي تخرج إلى الإعلام و تمثل دور الضحية رغم أنها تتمنى إمضاء منه فهذا خطء لا يغتفر وعلى سعد تغيير الطاقم المرافق له لأن فيه غبش وشخصيا أشك في تعاونه ضد سعد.
على العموم خطوة غير محسوبة نتمنى الا تتكرر في القادم من الأيام وعليه أخذ الحيطة و ألا يتهور وراء خنافس الظلام لأن ( الوقت خيابت) وأعداء النجاح كثر .
والهداية من الله.

Loading...