كتاب الرأي : آخر الأخبار

المغربية المستقلة : بقلم نورالدين بوقسيم

للوقاية من أنفلونزا الخنازير يعمد المواطنون إلى اللقاح المضاد من أجل الحماية منه و كسب المناعة ضد هذه الفيروسات التي أصبحت تهدد صحة المواطنين لكن آخر الأخبار القادمة من أوربا والتي حللت مختبراتها مكونات اللقاح ثبت بالجرم المشهود وجود الزئبق كمادة حافضة بهذا اللقاح والمعروف أن هذه المادة خطيرة وسامة على الإنسان وصحته خاصة الدماغية والعصبية حيث يترسب هذا المكون داخل الخلايا مسببا ما يشبه الصمم وهو منتوج أمريكي منعت دخوله عدة دول أوربية كدولة التشيك حتى فرنسا هي في طور حضره ومنع أستعماله خاصة للحوامل.
دكتور فرنسي يقول انه لن يستطيع نصح إنسان ان يأخذ دواء به زئبق.
معطيات خطيرة تدعو إلى التوقف عندها خاصة وأن إحدى المريضات بالإنفلونزا زادت عندها العوارض بعد تناول (التامفلو) وهو العقار المضاد للمرض .
بعض المرضى بالمغرب أخذو هذا الدواء و لكنهم بالرغم من ذالك ماتو متأثرين بالمرض فالوقوف عند هذه الضاهرة أصبح ملحا و على وزارة الصحة التأكد من هذه المعلومات خاصة وأنها مقبلة على تلقيح أطفال المدارس ولتفادي الكارتة نرجو من مسؤولينا تجربة اللقاح إن كان ولابد من اللقاح حتى يتأكد لها أن ليس له أضرار على صحة الصغار .
فهل الشركات المنتجة بشرهها الزائد عن اللزوم حتى أصبحت تتاجر بحياة الزبائن خاصة ونحن نرى أن بعض الشركات الأمريكية طلبت مناعة قانونية ضد أي متابعة فهذا دليل على علمها بأن المنتوج به عيب .
اللهم قد بلغت.

Loading...