جماعة الحساسنة إقليم برشيد = التنمية المؤجلة ” الغموض والجدل يلف المشروع المجتمعي فضاء المرأة القروية بالمنطقة ” و الرئيس في قفص الإتهام !!!

برشيد :
المغربية المستقلة : محمد بنعلي.

لم يتمكن رئيس المجلس الجماعي لجماعة الحساسنة قيادة سيدي المكي التابعة إداريا إلى إقليم برشيد من تنزيل المشروع المجتمعي فضاء المرأة القروية إلى حيز الوجود.
المشروع تفاعلت معه ساكنة المنطقة والفعاليات الجمعوية لكن للأسف الشديد لازال في مهده بين الإهمال والنسيان لأسباب تظل واهية كل حسب تدخله و أمام هذا الوضع تبقى مصادر جريدتنا المغربية المستقلة عاجزة عن معرفة أين تكمن الحقائق والأسباب الحقيقة بتساؤلات الفعاليات الجمعوية وجدل المتتبعين والمراقبين للشأن المحلي لأنه يدخل في الإنجازات الكبرى التي ستعرفها المنطقة.

وإلى حدود الساعة لا تظهر أي مبادرة جديدة لتفعيل وتنزيل المشروع المجتمعي المتعلق بفضاء المرأة القروية بالحساسنة الذي لازال الغموض يلف مصيره.

فإلى متى ياترى تكتب شهادة ميلاد هذا المشروع المجتمعي ؟ وإلى متى يفتح أبوابه في وجه ساكنة المنطقة (…) وهل لمن يهمه الأمر رأي آخر!؟.ولنا عودة في الموضوع.

Loading...