الجماعة القروية أحد احرارة بأسفي قلعة مستعمرة يسودها التهميش في جل مرافقها

أسفي :
المغربية المستقلة :متابعة عبد الرزاق كارون

جماعة قروية شمال اسفي تبعد عن المدينة بحوالي 17كلم غنية بمواردها الطبيعية تعد تالث جماعة قروية غنية باقليم أسفي. لكن المشكل هو في التسيير الجماعي رئاسة فاشلة ضعيفة التسيير همها الوحيد المصلحة الشخصية وتذهب الجماعة ومواطنوها للجحيم ،في الجانب الآخر معارضة شرشة ضد الأغلبية المسيرة صراعات شخصية بين الطرفية الكل يصب لمصلحته والجماعة والمواطن هو الضحية ،بنيات تحتية هشة الازبال والنفايات في كل الجهات السوق الاسبوعي والمتنفس الوحيد ماديا لهده الجماعة أصبح يندى له الجبين تاكل بنياته التحتية لم يشهد اي تغيير او إصلاح مند انشائه وافتقاره لشبكة الصرف الصحي بحيث مخلفات مجزرة السوق من نفايات وجلود وامعاء تشكل خطرا بيئيا على السكان وحتى الحيوانات رائحته تزكم الأنوف ،وتنعدم فيه الضروريات من شبكة الماء الصالح للشرب ليستعين الجزارة ببعظ البراميل الصدئة مملوءة بالماء لتشكل خطرا على غسل الدبائح حتى المراقبة الصحية الصارمة شبه منعدمة ،لندهب الى المرافق الاخرى للجماعة القروية مشاكل تلو المشاكل طرقات هشة بناء عشوائي لوبي فساد مسيطر على هده الجماعة ورئيسها على شفا حفرة بعدالحكم عليه بالعزل في القضية المشهورة بالفساد المالي الانتخابي واعضاء المعارضة يطالبون من السلطة العليا بالاقليم بتطبيق حكم المحكمة الإدارية بمراكش بعزل الرئيس لانقاد هده الجماعة من التسيير الفردي العائلي واعطاء الفرصة لمن لهم حس وضمير حي خدمة لساكنة هده الجماعة التي بامكانياتها الداتية ستكون من أغنى وارقى الجماعات بالاقليم.

Loading...