ربط الحاضر بالماضي من تنظيم مجموعة أساطير أسفي


أسفي :
المغربية المستقلة :متابعة عبد الرزاق كارون

احتظنت المعلمة التاريخية دار السلطان بمدينة أسفي نهاية الأسبوع الفارط حدثا فنيا وثقافيا من تنظيم مجموعة أساطير أسفي وبشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بأسفي تحت شعار “كانت زمان ” ومن اجل تلك الإبتسامة كان الأطفال وذويهم مع ربط الحاضر بالماضي لتجسيد مفهوم فني واعطاء لاطفالنا ان الطفولة لاتنتهي بتقدم العمر ولكن نوستالجا الاحداث تذهب بنا الى اننا كاباء كانت لنا طفولة بريئة كانت لنا ألعابنا يجب تجسيدها على ارض واقع اطفالنا .

لنذكرهم بان التكنولوجيا الحديثة بثقافتها والعابها لا تنسينا ماضينا الدي عشنا فيه كاطفال ،فالماضي بمكوناته يجب ان يدون لانه ماضي جميل ماضي بريء طفولة متجانسة لافرق بين طفل اوطفلة كلنا اخوة لهدا كانت لاساطير اسفي نظرة جميلة لرد الإعتبار لابائنا وامهاتنا بان الطفل الحاضر يجب عليه ربط الماضي بحاضره لتبقى الاستمرارية للمستقبل.

فكانت فقرات هدا النشاط مليئة بعدة فقرات فنية وألعاب جلبت عدد من اطفال حاضرة المحيط اسفي في جو عائلي ،فشكرا لاساطير اسفي على ابداعهم وجديدهم في كل محطة يرسمون فيها الإبتسامة للطفولة المغربية.

Loading...