عامل عمالة إنزكان أيت ملول يشرف على افتتاح فعاليات الدورة 16 للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة بأيت ملول تحت شعار ” أيت ملول: ربيع الكتاب و رهانات التنمية الثقافية و صون الذاكرة “

المغربية المستقلة  :

في إطار الجهود الحثيثة للنهوض بالقطاع الثقافي بجهة سوس ماسة، أشرف السيد إسماعيل أبو الحقوق، عامل عمالة إنزكان أيت ملول، يومه الثلاثاء 28 ماي 2024، على افتتاح فعاليات الدورة 16 للمعرض الجهوي للكتاب و القراءة بالمركب الثقافي أيت ملول تحت شعار ” أيت ملول: ربيع الكتاب و رهانات التنمية الثقافية و صون الذاكرة ” ، بحضور وازن لكل من السيد المدير الجهوي لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل “قطاع الثقافة” و السادة رِؤساء الجماعات الترابية لكل من أيت ملول و التمسية و أولاد داحو و السادة رؤساء المصالح الخارجية و الأمنية و السادة ممثلو جمعيات المجتمع المدني بذات الإقليم.

في مستهل هذا الحدث الثقافي، قام السيد العامل رفقة الوفد الرسمي المرافق له، بزيارة ميدانية لمختلف أروقة المعرض التي تميزت بتنوع العروض الثقافية والكتب الغنية التي تم عرضها حيث تم الاطلاع على مختلف الإصدارات الحديثة لمختلف المبدعين والمفكرين والكتاب الذين كرسوا حياتهم في الفكر والعلم والثقافة ، ليتم بعد ذلك الانتقال إلى قاعة المركب الثقافي التي شهدت تقديم لكل من السيد المدير الجهوي لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل “قطاع الثقافة” لكلمة ترحيبية تقدم من خلالها بشكر خاص للسيد عامل صاحب الجلالة على عمالة إنزكان أيت ملول على دعمه اللامشروط و المطلق لمجال الثقافة و نشر الوعي على أهمية و دور الكتاب و للقراءة بالإقليم مضيفا في نفس السياق على كون هذا المعرض يأتي في إطار يتسم بملامسة مختلف القضايا التي تشغل الرأي العام .
وفي نفس السياق، أضاف السيد رئيس الجماعة الترابية لأيت ملول في كلمته مؤكدا أن تنظيم المعرض الجهوي للكتاب بأيت ملول يأتي للدلالة على مدى اهتمام هذه المدينة بمجال الثقافة والقراءة على مستوى الجهة وما يمثله الشأن الثقافي في الحياة اليومية لساكنة المدينة.

وشهدت قاعة المركب الثقافي لأيت ملول محاضرة افتتاحية تحت عنوان “الصناعات الثقافية بالمغرب” بإلقاء الأستاذ عمر حلي مستشار المدير العام للإيسيسكو لاتحاد جامعات العالم الإسلامي حيث تحدث عن المرجعية التاريخية لمدينة أيت ملول ولما كانت تعرفه من اهتمام كبير بالثقافة والقراءة وعن تجربة الصناعة الثقافية خاصة بالمغرب وبالأخص في مجال التنمية البشرية.

ثم القى السيد الباحث المتخصص في المجال الثقافي والصناعات الثقافية محمد بهضوض الكلمة الذي عرف بدوره لمفهوم الثقافة عبر مختلف الأزمنة التاريخية باعتبارها تشمل الكل الرمزي من الثقافات والأديان. وأضاف قائلا إن الصناعة الثقافية حسب منظمة اليونيسكو تقتصر وتختزل في السينما والمسرح. كما أشاد بدور المملكة المغربية في الاهتمام بالمدن العتيقة وتنظيم الأنشطة الثقافية عبر مختلف المدن حيث أدى إلى خلق اقتصادات جديدة تساهم في النمو الاقتصادي للبلاد.
وتعرف الدورة 16 للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة التي تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل “قطاع الثقافة”، بشراكة مع عمالة إنزكان أيت ملول، والمجلس الجماعي لأيت ملول وبتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني، حضور عدد هام من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي دور النشر على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي، بالموازاة مع تقديم عروض للكتب بهدف تطوير القراءة لدى الأطفال والشباب، وخلق جسر التواصل بين الطفل منذ صغره والكتاب.

وعلى غرار الدورات السابقة، يتميز البرنامج الثقافي لهذه التظاهرة التي تمتد من يومه 28 ماي إلى غاية 03 يونيو 2024، بإقامة 35 رواق وبتنظيم عدد كبير من الأنشطة الثقافية واللقاءات المفتوحة والمحاضرات بمشاركة كتاب ومفكرين ومبدعين وشعراء مغاربة وأجانب، لتعزيز مكانة جهة سوس ماسة باعتبارها جهة تزخر بعلمها وتنوعها الثقافي ومجسدا في نفس الوقت مكانتها في التلاقي والحوار والتبادل الثقافي والعلمي.

ويندرج تنظيم المعرض الجهوي للكتاب والقراءة في دورته 16 في إطار مقاربة تشاركية مندمجة بين السلطات الاقليمية بعمالة إنزكان أيت ملول ووزارة الشباب والثقافة والتواصل وباقي الفاعلين الأساسيين تروم النهوض بالقطاع الثقافي بالإقليم وتكريس دور الكتاب والقراءة لدى فئة الأطفال والشباب خاصة لما تجسده من أهمية بالغة في تنشئة جيل مثقف وواعي يصبو إلى النهوض بالمجتمع المغربي في شتى المجالات.

Loading...