كُليَة الآدَاب والعُلُوم الإنْسانيّة-جَامعَة مُحمّد الخَامِس بالربَاط تنظم نَدوَةً فكريّةً وطنيَةً حَولَ أعْمَال وكِتَابَات الأُسْتَاذ مُحمّد نُور الدّين أَفايَة

المغربية المستقلة  :

تُنظّمُ كُليَة الآدَاب والعُلُوم الإنْسانيّة-جَامعَة مُحمّد الخَامِس بالربَاط، نَدوَةً فكريّةً وطنيَةً حَولَ أعْمَال وكِتَابَات الأُسْتَاذ مُحمّد نُور الدّين أَفايَة، وذَلكَ يَوْمَه: الإثنَيْن 06 مَاي 2024، بِمُدرّج الشّرِيف الإِدرِيسِي، بالكُليَة المرْكَز (بَاب الروَاح)، ابْتِدَاءً مِن السّاعَة 9 صَباحاً.
تَدْخُل هَذِه النّدْوَة في إِطَار افْتِتَاحِ شُعبَة الفَلسَفّة بالرّبَاط لسِلْسِلَة: “فِكْر واعْترَاف”، حيثُ تَسعَى الشّعبَةُ عبرَ اسْتحدَاثِ هذه السّلْسلَة إلَى مُدَارَسَةِ المنْجَزِ الفِكْريِّ لِثُلّةٍ مِن الأَسَاتذَة والمفَكّرِين، الذِين تَعَاقَبُوا عَلَى التدْرِيس والتَأْطِير العِلْميّ بالشّعبَة، وإصْدَار كتُبٍ تَخُصُّ الأسئلَة والموضُوعَات التِي انشغلُوا بهَا في أعْمالِهِم. وضِمْنَ هَذَا الأفُقِ المعرفيّ، تَأْتِي هَذه النّدوَة لِتَكرِيمِ الأُسْتَاذ مُحمّد نُور الدّين أَفَايَة، وَالتّفكِير الجَمَاعيّ فِي القَضَايَا الّتِي تَناوَلَها فِي كِتَابَاتِه؛ إذ أَصْدَرَت الشّعبَة فِي هذا السيّاق -بتَعَاوُن مَعَ مُؤَسّسَة آفَاق للدّرَاسَات والنّشْر- كِتَاباً تَحتَ عُنوَان: “الفَلسَفَةُ والتفْكيرُ بِالفِعلِ فِي كِتَابَات مُحمّد نُور الدّين أَفَايَة”.

يَضُمُّ الكِتَاب 21 دِراسَة وَشَهَادَة لِعَدَد مِن المفَكّرِين وَالبَاحِثِين مِن مُختَلَف الجَامِعَات المغْرِبيّة، وَتَبلُغ صَفَحَاتُه مَا مَجْمُوعُه 384 صَفْحَة، بِتَقْدِيمٍ مِن الأُسْتَاذ عَادِل حَدجَامِي، وتَحْريرٍ وَتَنْسِيقٍ من الأَسَاتذَة: مُحمّد الشَيكر، ويُوسف مرِيمِي، وعَبْد الوَاحد آيْت الزَين، وَلَقَد سَاهَم فِيه كُلّ مِن الأسَاتذَة: عَبد الصّمَد تَمورّو-عَبْد الإِلَه بلقزِيز-عَادِل حَدجَامِي-مُحمّد الشّيخ-يَاسِين عَدنَان-صَلاَح بُوسرِيف-يُوسُف بْن عُدي-عَبْد اللّطِيف فَتْح الدّين- نَبيل فَازيُو-ابْتسَام بَرّاج-شَرَف الدّين مَاجْدُولِين-يُوسف مرِيمِي-مُولاَي حَسَن الوَفَاء-يُوسف أَقرقَاش-حَسَن المكرَاز-مُحمَد الشّيكر-مُحمّد اشْويكَة-أَسمَاء أَعرِيش- يُسرَى الهرّاق-نُور الدّين الولاّد-عَبد الوَاحد ايْت الزّين، كَمَا ضَمّ الكِتَاب كَلمَة أَخيرَة لِلأُسْتَاذ مُحمّد نُور الدّين أَفَايَة.
ويَسُرّ كُليَة الآدَاب وَالعُلُوم الإِنْسَانِيّة وشُعْبَة الفَلْسفَة بالرّبَاط، أَنْ تُوَجّهَا الدّعوَة إِلَى كُلّ المهْتَمّين: مُؤسَّسَات وَأَفْرَاد لِحُضُورِ هَذَا الملْتَقَى الفِكْرِيّ، ومُتابَعَة أَشغَالِه، وِفقَ بَرنَامَجٍ يَضُمّ خَمْسَ جَلسَات مُوزّعَة عَلَى خمْسَة مَحَاوِر ذَات صِلَة بِأعْمَال وَاهْتمَامَات الأُستَاذ مُحمّد نُور الدّين أَفَايَة.

Loading...