كازاخستان تستضيف دورة العاب البداوة العالمية الخامسة في سبتمبر 2024

المغربية المستقلة  : عزيز آل يحيى

تستضيف كازاخستان النسخة الخامسة من دورة ألعاب البداوة العالمية الخامسة في العاصمة أستانا خلال الفترة من 8 إلى 14 سبتمبر 2024 ويشارك في المسابقة العالمية حوالي 4 آلاف مشارك يمثلون أكثر من 100 دولة.

ومن المتوقع أن يتايع أكثر من 100 ألف سائح هذه المسابقات الرياضية والفعاليات الثقافيةكجزء من البرنامج الرياضي لألعاب البدو العالمية الخامسة في أستانا التي من المقرر إقامة مسابقاتها في 20 رياضة تنافسية و10 رياضات توضيحية

وتشمل البطولة العاب سباق الخيل، وأنواع المصارعة الوطنية، والألعاب الفكرية التقليدية، ومسابقات الفنون الدفاعية، والرماية، والأنواع الوطنية لصيد بالطيور، ومسابقات الخيول، والألعاب الشعبية،وكذلك العروض التوضيحية في الرياضات العرقية.
وسيتم افتتاح القرية التراثية “عالم البدو” مباشرة في أستانا، حيث سيتمكن كل زائر من التعرف على ثقافة وتقاليد الشعب الكازاخستاني، فضلاً عن الثقافة الأصلية للدول المشاركة وسيتمكن ما يصل إلى 30 ألفًا من سكان وضيوف العاصمة من زيارة المنطقة التراثية يوميًا.
وستقام فعاليات الدورة الخامسة لألعاب البدو العالمية في أستانا تحت شعار
“أولي دالا دوبيري” لقاء في السهول الكبرى .”
وهي مناسبة تجسد تاريخ وتراث وثقافة الحياة في اسيا الوسطى وعلى وجه الخصوص في كازاخستان .
وتأسست هذه الفعالية الرياصبة بهدف تشجيع التفاهم الثقافي والتقارب بين مختلف الثقافات و المجتمعات حيث يشارك فيها رياضيون وفنانون من جميع أنحاء العالم.

وتعود أصول هذه الألعاب العالمية النوعية إلى العام 2014 عندما أُقيمت النسخة الأولى لدورتها في تشولپون أتا-باتور، كيرغيزستان ثم أصبحت هذه الألعاب تحظى بشعبية متزايدة وتستقطب المشاركين والجماهير من مختلف العالم .
تتضمن هذ الدورة العالمية مجموعة واسعة من الالعاب والفعاليات الرياضية والثقافية، بما في ذلك فروسية القوس والسهام، رمي السهام، سباق الخيول التقليدي، ومسابقات القوة البدنية التقليدية. يتنافس المشاركون بمهاراتهم في هذه الألعاب، مع تسليط الضوء على القيم الثقافية والتقاليد التراثية .
وتعتبر هذه الألعاب مناسبة لتعزيز التبادل الثقافي حيث يتعرف المشاركون على تنوع الثقافات والتقاليد خلال رحلاتهم بالإضافة إلى الفعاليات الرياضية، تشمل الألعاب فعاليات ثقافية تتضمن العروض الفنية التقليدية والعروض الموسيقية.

وتقام هذه الألعاب بشكل دوري كل سنتين حيث يتم اختيار مضيف جديد لاستضافة الحدث. يُعتبر هذا الاختيار جزءًا من جهود تنويع المواقع وتشجيع التفاعل بين مختلف الثقافات.
وتعتبر هذه الألعاب العالمية جسرًا فريدًا للتواصل الاجتماعي ويربط بين العالم الرياضي والثقافي حيث تتيح للمشاركين والجماهير فرصة استكشاف وفهم التنوع الثقافي للشعوب الرحلانية وتعزيز قيم التعاون والتفاهم العالمي.

Loading...