ضربة قوية لاعداء الوحدة الترابية للبوليساريو بعد اقرار إسرائيل الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على أراضي الصحراء

المغربية المستقلة :

ضرية قوية لاعداء الوحدة الترابية بعدما اعترفت إسرائيل بـ”سيادة” المغرب على الصحراء جاء ذلك في رسالة تلقاها محمد السادس من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وفق بيان للديوان الملكي المغربي و تضمنت الرسالة، وفق البيان “قرار إسرائيل الاعتراف بسيادة المغرب على أراضي الصحراء” وأشار البيان إلى أنه سيتم “إخبار الأمم المتحدة، والمنظمات الإقليمية والدولية التي تعتبر إسرائيل عضوا فيها، وكذا جميع البلدان التي تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية بهذا القرار واعتبر البيان أن إسرائيل تدرس “إيجابيا فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة”، وذلك في إطار تكريس قرارها هذا” وكانت هي ضربة قوية الاعداء الوحدة الترابية و جبهة أصدرت البوليساريو الانفصالية مساء أمس الثلاثاء، بيانا للرد على الإعتراف الإسرائيلي بالصحراء المغربية، ووصفت الجبهة هذا الاعتراف ب ” اللاحدث”، مشيرة إلى أنه يشكل خطورة على مطالب المغرب حيث سيزيد من إصرار الشعب الصحراوي على مواصلة كفاحه التحرري في مختلف الجبهات واستغلت جبهة البوليساريو الخطوة التاريخية التي قامت بها إسرائيل للمس بسمعة المغرب، حيث اتهمت المغرب بخيانة القضية الفلسطينية، كما قامت بتشبيه نزاع الصحراء، بالقضية الفلسطينية كما حرصت على تبخيس هذا الاعتراف مؤكدة أنه لصالحها ولن يعود بأي نفع على مطالب المملكة المغربية.

Loading...