انتحال شخصية الخيالة شيماء حنان

المغربية المستقلة متابعة : بلعين عبد الجليل

شيماء حنان ابنة دكالة تنحدر من منطقة أولاد عمران مند الصغر تهوى ركوب الخيل حفيدة القايد محمد المعروف بمنطقة أولاد عمران وسيدي بنور.
مند صغر وهي تحلم ان تمتطي الخيل وتصبح خيالة، والغريب انها تعلمت واكتسبت العديد من المهارات لوحدها دون اللجوء الى أحد كانت دائما واثقة من نفسها ولا يهمها أي كان” ، في السن السادسة كانت البداية والدخول إلى عالم الخيل “تبويريدا” كانت دائما ترافق جدها إلى المواسم وفظولها الزائد دفعها إلى اكتساب العديد من المهارات، رغم صغر السن إلى أنها تهتم بالبنادق وملئها وطريقة إستخدامها ، الكل انبهر من حبها الزائد .
فكان التحدي الأول لها إذا ما نجحت في إخراج البارود مع السربة فسيكون لها مكانة داخل المجموعة
بدايتها كانت بموسم القواسم أنداك عمرها لم يتجاوز العشر سنوات ،
اختارت كسر الصورة التقليدية ل “سربة” مند ضغرها حاولت كسر الحواجز وأخدت التحدي بركوب الخيل و حمل الأسلحة الثقيلة ، بعد تدربها و سط مجموعات رجالية تم تحقيق حلم سربة نسائية تنافس السرب الٱخرى.
لكن لم تكن تعتقد أن المنافسة ستجلب لها المشاكل ، بعد النحاج ظهر أعداء النجاح .
النجاح غالباً ما يولد الأعداء، ومن لا يستطع اللحاق بك لا يملك سوى طعنك من الخلف، لكن الناجح هو من يؤمن دائماً بالمقولة الشهيرة «إذا جاءتك ضربة من خلفك، فاعلم تماماً أنك في المقدمة»، والعمل هو الرد البليغ على أعداء النجاح، ولا أعتقد أن هناك شيئاً يؤلم الفاشلين أكثر من استمرارية نجاح الناجحين.
خصوصا بعد نشر بعض المزوّرين ومنتحلي الشخصيات على حساب منسوب اليها عبر صفحات “الفيس بوك”. وجاء ذلك بعد انتحال شخصيتها على فيس والحديث بإسهما ووضع صورها ، وطلب مبالغ مالية من أصدقائها ، وأكدت أن هناك شخصًا ينتحل شخصيتها على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، مشيرة إلى أنه دشن حسابًا يحمل اسمها ويتحدث مع أصدقائها ومتابعيها ، مشيرة إلى أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد هذا الشخص خلال الأيام المقبلة .
وأكدت أنّها ستلجأ إلى الجهات الرسمية لإلغاء هذا الحساب، بخاصة أنّ القائمين عليه هم أشخاص مغرضون ومزيفون وليس لديه هدف سوى تشويه صورتها.

Loading...