مساعدات زهيدة لبرنامج تيسير تجعل مكاتب البريد بسوق السبت حلبة للرفس والسب والشتم من طرف المستفيدين

المغربية المستقلة: متابعة ابراهيم مهدوب

إختناق و رفس بين المواطنين و المواطنات أمام مكاتب البريد منذ بداية الاسبوع الجاري للتهافت على الدعم المالي لبرنامج “تيسير” الهادف إلى تشجيع المدرس ومحاربة الهدر المدرسي.
مواطنون بسطاء “طمعوا” في مساعدة زهيدة لقد هبوا بالمئات للاستفادة و سط جلبة من الاحتقان والشتم و تبادل الاتهامات بداعي أن هناك “وجهيات” و تفاوت في المبالغ المرصودة.
المبلغ المرصود للاسر المستفيدة لا يتعدى 60 درهما بالنسبة لتلاميذ المستويين الأول والثاني ابتدائي، و80 درهما بالنسبة لتلاميذ المستويين الثالث والرابع ابتدائي، و100 درهم لتلاميذ المستويين الخامس والسادس ابتدائي، و120 درهما لتلاميذ مستوى الثانوي الإعدادي.
السؤال المؤلم في هذه العملية: هل بستين أو مائة درهم سيشجعون التمدرس ويحاربون الهدر المدرسي في غياب إصلاح تعليمي حقيقي و مواطن مبنى على تكافؤ الفرص؟
و لماذا هناك سعي متواصل لإذلال المواطنين البسطاء بالصدقات و الفتات…

Loading...