اعذرينا يا مدينتي العزيزة أيت عياش اقليم ميدلت… ؟؟؟ أيتها المدينة المنسية

المغربية المستقلة : مهدوب ابراهيم
بتنسيق مع مراسل المغربية المستقلة أيت حاند خالد

إلى متى ….؟ والى أين ….؟ مدينة ايت عياش تئن….شوارعها تبكي وحاراتها تنوح وتصيح من غضب وا معتصماه وامعتصماه..؟؟؟ فمن أين سيأتي المعتصم ليضمد جراحاتها النازفة على جبين الزمن؟ تلكم مدينتنا أيت عياش التي كتب عليها الترييف ،وعلى شبابها البطالة والتهميش، وعلى سكانها العزلة…داخلها حزين … وخارجها يبهج الضيوف والزائرين. إن واقع الحال المتردي بمدينتنا أيت عياش طال أمدها، ولم تعد تظهر في الأفق آمال ولا حتى أحلام وقف المعاناة والعبث… ولا بصيص أمل الفرج والانفراج. بالرغم انها المنتج الأول بالمملكة لفاكهة التفاح بجميع انواعه واشكاله قالواقع المعاش لا يمكن لأي مسؤول أو منتخب أن يحجب رؤيته. واقع بعيد كل البعد عن التنمية المفترضة، والإنصاف اللازم لسكانها. مدينتني العزيزة ; كتب على شبابها من أصحاب الشواهد العليا البطالة. كتب على سكانها تذوق مرارة المعاناة المختلفة : والطالب الذي تعذر عليه مواصلة الدراسة واحتاج إلى التكوين المهني فعليه ان يتكبد عناء التنقل والكراء اضف الى زاده ، عليه أن يختار بين المقاهي والأزقة ، وسرعان ما يحصل على دبلوم الانحراف… كل هذا يجري بالمدينة والمسؤولون في سبات عميق.; بل حتى رئيس الجماعة الذي لا نراه الا كشهر رمضان والذي لا يحرك ساكنا بل شغله الشاغل الركوب على اخر انواع السيارات ويجوب شوارع ميدلت ويسكن هناك دون مراعاة للساكنة وما يحتاجونه بل وما يعانون منه . كل هذا يجري لها والمسؤولون غائبون عن الوعي وكأن ما يجري لها هو تحصيل حاصل ولا حول ولا قوة لهم ! اعذرينا يا لؤلؤتي .. يا مدينة تحت وطأة التهميش تتألم. اعذرينا ايتها المدينة المنسية ! لك الله ! ليس لك إلا الصبر والسلوان.. فاعذرينا مدينتنا الغالية فالعين بصيرة واليد قصيرة.

Loading...