بعض الجمعيات بكلميم في خدمة المنتخبين والأحزاب السياسية بالإقليم

المغربية المستقلة : لحسن الزردى

تعيش مدينة كلميم على وقع تسييس العمل الجمعوي، حيث أن بعض الجمعيات تخدم أجندة منتخبين لأحزاب فشلت في التسيير المحلي والوطني.
“المغربية المستقلة” حضرت عدد من الأنشطة التي نظمتها بعض الجمعيات ولاحظت أن هذه الجمعيات استدعت لنشاطها الجمعوي السياسي بعض المنتخبين والوجوه السياسية تنتمي إلى أحزاب بعينها،
وهو ما يجعلنا نتساءل هل الجمعيات أصبحت طرفا سياسيا في الصراع القائم بين الأحزاب والمنتخبين؟؟؟.

Loading...