جماعة الشاطئ الأبيض تواصل أشغال تهيئة فضاء الاصطياف بشاطئ فم بوسافن لاستقبال الوافدين على الشاطئ

المغربية المستقلة: لحسن الزردى

بعد أن قررت الحكومة المغربية بدء تخفيف قيود الحجر الصحي على مواطنيها بسبب تفشي فيروس كورونا، تعيش جماعة الشاطئ الأبيض بإقليم كلميم.

ومنذ مدة على وقع العديد من الأشغال تهم عمليات تنظيف شاطئ فم بوسافن وتهيئة مختلف فضاء الاصطياف بهدف التحضير لموسم صيف متميز يتيح لزوار الجماعة وساكنتها الاستمتاع بأجواء الصيف الجميلة والهادئة والممتعة، وذلك للرفع من جاذبية الشاطئ و جعله وجهة سياحية تجلب الزوار من داخل و خارج الإقليم.

فبمختلف جنبات الشاطئ المذكور تم الشروع ومنذ أشهر في عمليات التنظيف وإصلاح الطرق والمسالك المؤدية لشاطئ فم بوسافن والمراحيض العمومية من أجل توفير إطار ملائم للزائرين يسمح لهم بالاستمتاع بجمالية وسحر الطبيعة على شاطئ الابيض الذي يقع على بعد 65 كلم جنوب غرب مدينة كلميم والذي يمتاز بطقسه المعتدل وهدوء مياهه وصفاء رماله الممتدة على مساحة تتجاوز 40 كلم.

وللإشارة فيعتبر شاطئ فم بوسافن المتنفس الوحيد لساكنة مدينة كلميم والنواحي، لكسر قواعد الحجر الصحي والتوجه نحو الشاطئ بحثاً عن نسمات عليلة من الهواء النقي، بعد أن خنقت الكمامات ودرجات الحرارة الأنفاس.

مع تخفيف الحجر الصحي  بمناطق المملكة “المغربية المستقلة” تدعو متتبعيها  لاتباع شعار: # نبقاو على بال #

Loading...