عجز شركة النظافة وغياب مراقبة البلدية يغرقان أحياء كلميم في النفايات

المغربية المستقلة/ لحسن الزردى

نمودج للازبال المتناثرة بالأحياء

جدد سكان ” حي وادنون زنقة 2 و3 و4و 5 بكلميم (الصورة)، نداءاتهم المتكررة للسلطات المحلية قصد التدخل العاجل للتكفل بالوضع المزري الذي يعيشونه يوميا جراء انعدام النظافة بحيهم والعيش وسط النفايات والقاذورات، وهذا بضرورة إدراج مخطط للتنظيف من أجل التصدي لظاهرة انتشار النفايات.
وفي هذا السياق عبر سكان الزنقة، عن مدى تذمرهم وانزعاجهم بسبب لجوء بعض المواطنين الذين يغيب لديهم الحس والوعي الحضري، إلى إلقاء قماماتهم على قارعة الطريق والأرصفة دون تكليف أنفسهم عناء رميها في الأماكن المخصصة لها وإلى أدنى اعتبار لجمال حيهم التي باتت تشوه منظره ولصحة السكان، الأمر الذي تسبب في عدة أمراض خاصة لدى الأطفال الذين قد يتضررون من مخلفات الظاهرة، خاصة ونحن في موسم الحرارة، فضلا من انتشار الروائح الكريهة التي تشمئز لها النفوس.

كما أن المسؤولية تتحملها الشركة و المجلس الجماعي للمدينة، المفروض فيه المراقبة و التتبع و التنبيه أو اتخاد الإجراءات اللازمة عند الضرورة و طبقا للقانون لإلزام الشركة على الوفاء بالتزاماتها مقابل ما تحصل عليه.

Loading...