تارودانت : استفحال ظاهرة سرقة الرمال بواد سوس ضواحي أولاد برحيل

المغربية المستقلة : متابعة حسن افرياض

صورة من الأرشيف

من أبرز الظواهر السلبية التي أضحت تثير جدلا واسعا في صفوف ساكنة مدينة أولاد برحيل خصوصا منطقة ارزان ،اولاد عيسي ،افريجة …. ما يتعرض له واد سوس بضواحي المدينة من هجوم شرس على رماله من طرف «مافيا» سرقة الرمال التي تنشط ليلا حيث يقومون باستغلال جائر على طول ضفاف الواد لاستخراج كميات هائلة من الرمال من أعماق جد مهمة وبيعها للعموم .

وكشفت مصادر مطلعة ل “المغربية المستقلة ” أن ضفاف واد ” سوس” تحولت في الآونة الأخيرة إلى مقالع جراء الحفر العشوائي الكبير بسبب الحمولات المستخرجة يوميا منها والمقدرة حسب ذات المصادر بعشرات الأمتار المكعبة

وأشارت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والحقوقي بالمنطقة في تصريحاتها للجريدة إلى أن ظاهرة سرقة الرمال استفحلت خلال المدة الأخيرة بشكل ملفت من طرف اصحاب العربات المجرورة بواسطة الاحصنة وبعض أصحاب الشاحنات بإيعاز من بعض تجار الرمال وذلك بنهب رمال واد “سوس ” ليلا وبشكل غير قانوني وخارج المساطر القانونية. الشيء الذي أدى إلى الانتشار العشوائي للحفر على طول ضفاف الواد وساهم في التدهور البيئي الخطير الذي تعرضت له المنطقة ولازلت وأصبح يهدد بكارثة بيئية حسب ما جاء في نفس التصريحات التي أضاف أصحابها أن الوضع أصبح يتطلب تدخلا عاجلا من طرف الجهات المسؤولة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد للاختلالات المسجلة ووقف النزيف الذي تتعرض لو الثروات الرملية من نهب واستغلال الذي لم يبق حكرا على منطقة محددة بل تجاوز مساحات في مناطق أخرى على طول واد ” سوس ” وضرورة اعتماد الصرامة والحزم والمحاسبة في حق كل من ثبت تورطه في الاستغلال غير المشروع للرمال ليكون عبرة للآخرين.

Loading...