كتاب الرأي : شباب البوز …. بقلم نورالدين بوقسيم

شباب البوز:

المغربية المستقلة : بقلم نورالدين بوقسيم

اصبح الشباب بالمغرب والعالم العربي مشتاقا للبوز حتى لو خرق القانون وبكل الوسائل الممكنة والغير ممكنة ، فأصبح يفعل بعض الأفعال التي قد لا تخطر لشخص سوي ، نعد منها البعض:

  • دوش بالأوطوبيس.
  • دوش وسط الشارع.
  • عرْض حياته اليومية مع زوجته.
  • سب المقدسات .
  • نعت الشعب المغربي بنعوت مختلفة.
  • تقمص شخصية بها شذوذ من أي نوع.
  • الخروج بتصريحات عشوائة( إكشوان).

ونجد بالمقابل إعلام و صفحات خاصة الإلكترونية منها تحيطهم بعنايتها وتنشر تفاهتهم وتضع عليها عناوين مختلفة و مستفزة لجذب المزيد من المتطفلين و أصحاب الفضول الزائد curiosite.

لكن الذين يستحقون البوز بإنجازات علمية رياضية أدبية مختلفة وطنيا وقاريا وعربيا ودوليا نرى وسائل الإعلام تدير لهم ظهرها ولا تعطيهم أذنى أهمية وإن حاولت ذلك تعرضهم في أوقات حيث المشاهدة في أدنى مستوى وكأنها تريد رفع العتب عنها فهل هذا مقصود كما يتهمها البعض من أجل (تكليخ) الشعب ، ام الأمر لا يعدو أن يكون تهيآت وإدعائات لا دخل للواقع بها .
فأين الخلل؟.
سؤال يؤرق الكل ولا يرفع الحرج عن أي أحد فالمشاهد له من هذه الفضيحة نصيب وهو الزبون الأخير والذي يختار ما يشاهد ويعطي لهؤلاء قيمة مضافة تجعلهم محط تتبع من شركات إنتاج البرامج .

موجة تتبع الفضائح ليست وليدت اليوم على حد قول علماء الإجتماع بل هي غريزة متجذرة في بني البشر فمنهم المتعجب ومنهم الشامت ومنهم الغير مبالٍ لذا فعلى الهيئات المختصة ضبط هذه التصرفات لكي لا تخرج عن السيطرة و حتى لا يكبر (الشان لبوعجران)…!!!.

Loading...