أيت الرخاء :أصوات الدراجات النارية المزعجة تسرق النوم من الساكنة

المغربية المستقلة : متابعة ح. أ

في اتصال لهم بمراسل جريدة “المغربية المستقلة ” أبدى كثير من المواطنين بأيت الرخاء اقليم سيدي افني ، استياءهم الشديد إزاء ما يقوم به مجموعة من الشباب من الذين يقودون الدراجات النارية ، معتبرين أن ذلك يسبب لهم إزعاجاً دائماً؛ حيث يواصل هؤلاء الشباب لهوهم حتى ساعات متأخرة من الليل .

وأعرب المواطنون عن ضيقهم من افتقاد الطريقة التي بها يردعون الشباب المتهور الذين أصبحوا يشكلون خطراً كبيراً على حياة السكان وأبنائهم .

وفي محاولة لتقصي التفاصيل، التقت “المغربية المستقلة ” ببعض من الطرفين؛ حيث قال الشباب: “إنهم يستمتعون بوقتهم في الشارع الذي يعد ملكاً عامّاً ولا يحق لأحد التدخل لمنعنا من اللعب واللهو بشارع عامّ”. بينما يرى السكان أن هذا العمل خروج عن المألوف وإزعاج لراحتهم بالليل.

وعبّر عدد من سكان مركز أيت الرخاء والدور المجاورة عن انزعاجهم الشديد من انتشار ظاهرة الدراجات النارية التي يقودها شباب مراهقون بسرعات كبيرة في الطرقات مشيرين إلى أن هذه الظاهرة قد تتسبب في وقوع حوادث مروريّة قد تؤدي بحياتهم .

وفي هذا الصدد طالب عدد من ساكنة المنطقة الجهات المعنية بضرورة التصدي لهذه الظاهرة، ومصادرة الدراجات النارية المخالفة.نظرا للإزعاج الكبير الذي تسببه ، خصوصا أن بعض الشباب يقومون بتعديل الدراجة لإصدار أصوات مرتفعة .

و أمام هذه الظاهرة الخطيرة أصبح لزاما على السلطات المحلية العمل على مضاعفة الجهود لشن حملة شاملة من أجل محاربة الدراجات النارية ذات الأصوات المزعجة و التي تتجاوز السرعة القانونية ضمانا للأمن الطرقي و حفاظا على راحة الساكنة .

Loading...