بين الرجاء والوداد … من يبحث عن الفتنة


المغربية المستقلة : بقلم نورالدين بوقسيم

توالت الأفعال وردود الأفعال بين جماهير الوداد والرجاء على حد سواء وكل فعل يدخل في خانة ( الشدان ) المسموح به ولا يخرج عن الطابع الرياضي فهو مطلوب ما لم يتضمن عبارات جارحة ومخلة بالآداب لتبقى كرة القدم لعبة ككل الألعاب فيها فائز وفيها منهزم .

على طول الطريق من كازا إلى مراكش نرى بعض الكلاشات التي تتعرض للفريق المنافس وتجرح مشاعره وتؤجج العواطف وتجعل من كل نتيجة سواءا الفوز او الخسارة هي بمثابة تهديد للصحة البدنية للجماهير المنافسة ، وعندما تقع الفأس في الرأس يخرج الآباء ليدلو بتصاريح من قبل ( ولدي معندوش مع الشغب غي جروه ولاد الحرام) .

نريد بطولة وتنافس شريف وفرجة وحب لهذه اللعبة التي يعشقها الكل بدون استثناء ولا نريد حربا بين جماهير أغلبها قاصرين والباقي لا يهتم بمآل الأمور.

ليتذكر الجميع أننا كلنا مغاربة نحب بعضنا البعض بغض النظر عن إنتمائنا لأي فريق وأن لكل واحد منا أم تنتظره وربما زوجة وأبناء لذا أقولها من هذا المنبر : لا لتجييش العواطف كيفماكان الإنتماء.

نريد صورة لجمهور مغربي متعصب نعم لكنه متسامح ومتفهم ويصفق للفائز ليصفق عليه الآخر عندما يفوز.
إنها لعبة والله العظيم لعبة ألا تدركون أنها كذالك.

Loading...